أشار موقع صحيفة ليكيب الفرنسية، أن الدولي المغربي يونس بلهندة أصبح محط إهتمام ناديه الفرنسي السابق مونبولييه، والذي فاز معه بالدوري المحلي سنة 2012. الدولي المغربي بإمكانه مباشرة المحادثات مع الاندية المهتمة به، بعد أن أصبح لاعبا حرا، وذلك عقب فسخ عقده مع نادي غلطة سراي التركي في شهر مارس الماضي.

وأصبح الدولي المغربي منذ 11 مارس الماضي لاعبا حرا، بعد فسخ عقده مع غلطة سراي الذي فاز معه بلقبين في الدوري التركي (2018 ، 2019). مونبلييه الفرنسي من بين الاندية المهتمة به، وذلك ما أكده رئيس النادي لوران نيكولان حيث صرح قائلا لميدي ليبر :

” كان لنا حديث في أحد الأيام، قبل ثلاثة أسابيع.”.

” إقترحت عليه اليوم الجمعة أن يتدرب معنا للحفاظ على لياقته البدنية. لقد عاد إلى تركيا ليقوم بتسوية بعض الأمور. عند عودته، سيقوم بإعادة الاتصال ببرونو كاروتي المدير الرياضي لمركز نادي مونبوليي. “.

يذكر أن هناك عدة اندية تريد ضم اللاعب المغربي ذو 31 عاما، أبرزها نادي اولمبياكوس اليوناني، نيس الفرنسي، إضافة إلى بعض الأندية التركية.