أفاد موقع لاغرادا الإسباني أن اللاعب المغربي في صفوف نادي إسبانيول برشلونة، عمر الهلالي، سيحصل على الجنسية الإسبانية اعتبارًا من الأسبوع المقبل وسيكون قادرًا على الدفاع على ألوان الفئات السنية لإسبانيا. اللاعب المولود في L’Hospitalet de Llobregat، يحمل الجنسية المغربية، وشارك لأول مرة مع المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة مع المدرب زكرياء عبوب، في بطولة كأس إفريقيا الأخيرة بدولة موريتانيا، لكنه لم يشارك لدقائق عديدة.

وشارك المدافع المغربي مع الفريق الأول لإسبانيول برشلونة في ثلاث مناسبات الموسم الماضي، حيث أصبح أصغر لاعب ( 17 سنة ) يلعب للفريق الأول منذ اوسكار سيلفا الذي لعب للفريق الأول في نفس العمر موسم 2008-2009. عمر الهيلالي ترك إنطباعا جيدا، في المباريات التي شارك فيها خصوصا الاخيرة امام ألكوركون في آخر جولة في دوري الليغا 2.

وقد أبدى مدرب أقل من 19 سنة للمنتخب الإسباني، سانتي دينيا، إعجابه باللاعب، حيث يفكر في إستدعائه في الاستحقاقات القادمة، وحسب ذات المصدر فاللاعب الذي ينتهي عقده سنة 2025، يريد اللاعب لإسبانيا، كما كان محط إهتمام أندية من الدوريين الإيطالي والالماني.