بالرغم من الرغبة الجامحة التي أبدتها الملاكِمة المغربية خديجة المرضي صاحبة برونزية بطولة العالم الأخيرة في المشاركة رغم الحمل والولادة، بعملية قيصرية الشهر الماضي، وإنقاصها ل 18 كيلوغرام في وقت وجيز، إلا أن قرار الأطباء كان صارما بعدم منحها الموافقة للذهاب إلى طوكيو، لأن المشاركة والدخول لحلبة التباري قد يعرض حياتها للخطر بشكل كبير خصوصا إذا تلقت ضربة فوق الحزام من طرف الخصم.

نتمنى التوفيق في ما هو قادم للبطلة المغربية، حيث كان شعارها دائما لا للإستسلام.