إقترح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في وقت سابق فكرة إقامة بطولة كأس العالم كل عامين بدلا من 4 أعوام، والتي عرفت دعما من بعض الاتحادات الوطنية في كل من إفريقيا و آسيا، معتبرة أن هذا المقترح سيساعد في تطوير اللعبة بهذه المناطق. ومن بين الداعمين لهذه الفكرة أيضا نجد رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي لقجع، و الذي صرح في وقت سابق أن كأس العالم كل سنتين سيعطي الأمل لملايين الأفارقة، وسيمنح المنتخبات الإفريقية فرصة أكبر للتطور بمواجهة أفضل المنتخبات العالمية. هذا التغيير سيسمح أيضا للاعبين الأفارقة الموهوبين بتحسين مستواهم والتألق على الساحة الدولية.

واقترح الفيفا في شهر ماي الماضي هذه الفكرة ضمن مراجعته لجدول المباريات الدولية، رغم أن فكرة إقامة كأس العالم كل سنتين كان من المنتظر أن تواجه معارضة من الاتحاد الأوروبي “يويفا” والأندية الكبيرة في القارة، وهذا ما حدث اليوم بعدما أعلنت رابطات الدوريات : الإنجليزي، الإسباني، الفرنسي، الألماني، الإيطالي، إضافة لثمان أخريات معارضتهم لهذا المقترح.

وقال مدير التطوير في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أرسين فينغر، في مقابلة مع شبكة “بي إن سبورتس” شهر مارس الماضي أنه ” إذا نظرت إلى الفرق في كأس العالم يكون عادة متوسط الأعمار بين 27 و28 عاما، ولهذا السبب وفي ظل إقامة كأس العالم كل 4 سنوات تكون الفرص محدودة جدا في حصد اللقب مجددا، لأنه عندما تأتي النسخة التالية من البطولة يكون متوسط الأعمار بين 32 و33، لذا فربما نكون في حاجة إلى تنظيم كأس العالم كل عامين”.

أما اللاعب الإسباني بوسكيتش فصرح بخصوص الفكرة : ” يريدون المزيد من بطولات أوروبا، كؤوس العالم، كؤوس العالم للأندية، مباريات الدوري، المزيد من المباريات في شتى البطولات. ستأتي لحظة سينفجر فيها اللاعبون. “.