متسجدات المحترفين

عائلة عبدالحق نوري تتوصل لاتفاق تسوية مع نادي أياكس أمستردام

أشارت تقارير هولندية أن نادي أياكس امستردام توصل إلى تسوية مع عائلة عبد الحق نوري بعد أربع سنوات من انهياره المفجع، والذي عانى اللاعب المغربي، (24 عامًا)، بسببه من تلف دائم في الدماغ بعد تعرضه لسكتة قلبية خلال مباراة ودية ضد فيردر بريمن في يوليو 2017.

عبد الحق نوري لم يكن قادرًا على مواصلة مسيرته الكروية ويحتاج إلى رعاية على مدار الساعة. وقد ألغى أياكس عقد اللاعب الشاب العام الماضي قبل أن يتم تجديده تلقائيًا، وأكد النادي أنهم يجرون محادثات مع أسرته ومحاميهم حول ‘حل مستقبلي’.

وسبق لعائلة نوري فتح قضية تحكيم بعد عدم توصلهم لاتفاق مع النادي الهولندي بخصوص التعويضات، لكنهم أغلقوا أخيرا هذه القضية بعد إبرام صفقة مع نادي العاصمة الهولندية.

و وفقًا للمصدر الهولندي NOS، فإن التعويضات ستشمل تكلفة رعاية نوري وفقدان قدرته على الكسب. وقال محامو الأسرة: ” أوجه القصور تعني أن عبد الحق يعتمد بشكل دائم على رعاية الآخرين وأنه لا يمكنه إظهار كيف يمكن أن تتطور مسيرته المهنية الواعدة كلاعب’.”

و اعترف الرئيس التنفيذي لأياكس إدوين فان دير سار سابقًا أن نوري لم يتلق الرعاية الكافية في أعقاب انهياره مباشرة. وقال العام الماضي: ‘نحن ندرك مسؤوليتنا والتزامنا بعواقب ذلك’. ‘لفترة طويلة كنا مقتنعين أن عبد الحق تلقى أفضل رعاية ممكنة في رقعة الملعب’.

وتوصلت إدارة أياكس بعد التحقيق في الحادث أنه كان ينبغي استخدام مزيل الرجفان في وقت سابق في علاج نوري. وأضاف فان دير سار: ” لو حدث ذلك ، لربما خرج عبد الحق بحالة أفضل.”.