متسجدات المحترفين

ألفاظ ورسائل تهديد.. تفاصيل مثيرة في فسخ عقد حمدالله مع النصر والنادي يمهل اللاعب 4 أيام …

أحدث قرار فسخ عقد اللاعب المغربي عبدالرزاق حمدالله مع النصر السعودي، حالة من الجدل بين الجماهير النصراوية خاصةً أن القرار قد جاء في منتصف الموسم، وبعد أنباء أكدت رغبة إدارة النادي في تجديد عقد اللاعب.

وأعلنت إدارة النصر عبر بيان رسمي، أنه تم إنهاء العلاقة التعاقدية مع عبدالرزاق حمدالله لسبب قانوني مشروع، ووفقاً للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، وأن النادي يحتفظ بكامل حقوقه.

وقالت صحيفة “الرياضية” السعودية، أن إدارة النصر قد أمهلت اللاعب المغربي مدة 4 أيام لدفع الشرط الجزائي في عقده الاحترافي والذي تصل قيمته 20 مليون يورو، وأنه في حال عدم دفع هذا المبلغ فسوف يلجأ النادي لرفع قضية لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأوضحت الصحيفة السعودية أن إدارة النصر قد فعلت هذه الخطوة بعدما لجأت للمحامي الشهير لوكا، الذي أكد على أحقية النادي في فسخ عقد المغربي حمدالله لأسباب جوهرية وقانونية.

ما هي أسباب فسخ عقد حمدالله مع النصر؟

وأشارت إلى أن أزمة حمدالله قد بدأت عقب نهاية مباراة النصر والرائد في الأسبوع الثاني عشر من دوري  المحترفين، بعدما قام اللاعب بالتلفظ على مدربه مارسيلو  اسالازار في غرفة تبديل الملابس لعدم إشراكه، وقام بتكسير السبورة التي يشرح المدرب من خلالها الخطة.

وقامت إدارة النصر بتسليم إفادة للمدرب سالازار من أجل تفسير ما جرى منه عقب نهاية مباراة الفريق الأخيرة ضد الرائد والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

وبناءاً على ذلك، أرسل حمدالله رسائل تهديد عبر تطبيق واتساب إلى أحمد الغامدي الرئيس التنفيذي بالنادي، مطالباً خلالها بمغادرة النادي أو أنه سيثير المشاكل داخل الفريق.

وقال حمدالله في رسائل: “سأعمل أشياء لا تتوقع وعادي جداً لو خصمتم كامل عقدي المتبقي منه سبعة أشهر، واعتبروها صدقة لكم”، وهذه الرسائل قد أقنعت إدارة العالمي بعدم جدوى بقاء اللاعب مع الفريق.