أخبار متنوعة

قائد فريق تركي يكشف سبب رفضه إرتداء قميص “لا للحرب”

رفض لاعب فريق أردروم سبورت التركي، أيكوت دمير ارتداء قميص “لا للحرب” مثل جميع لاعبي فريقه ونظرائهم من فريق أنقرة غوتشو، قبل مباراتهم التي اجريت في مدينة أردروم ضمن مسابقة الدوري التركي لكرة القدم.

 

وعلى ملعب فريق أردروم سبورت، الذي استضاف فريق أنقرة غوتشو، تم تنظيم حفل بسيط للتضامن مع الشعب الأوكراني ورفضاً للغزو الروسي على الأراضي الأوكرانية، منذ يوم الخميس الماضي 24 فبراير 2022.

 

وخلال الحفل، حرص لاعبو الفريقين على ارتداء قمصان موحدة كُتب عليها باللغة الإنجليزية “لا للحرب”، ورغم ذلك رفض لاعب فريق أردروم سبوت أيكوت دمير الملقب “بالكوماندا” لقوته وشراسته في اللعب، ارتداء القميص أسوة بزملائه في الفريقين.

 

وبرر قائد فريق أردروم سبورت أيكوت دمير “33 عاماً” موقفه بأن هناك الكثير من الحروب من منطقة الشرق الأوسط، ولم تهتم أي دولة أو منظمة بإبداء التضامن مع شعوبها المنكوبة، ولا رفضاً للجرائم التي حدثت في هذه المنطقة.

 

وأضاف أيكوت، في تصريحات عقب مباراة فريقه التي خسرها أمام الفريق الضيف أنقرة غوتشو بهدف نظيف، أن أمر التضامن عندما يتعلق بأوروبا، تجد الجميع بلا استثناء يقدمون الدعم اللازم.

 

ويتابع ديمير: “ولكن عندما تتحول أنظارهم نحو الشرق الأوسط والحرب الحالية فيه، فلا تجد أي نوع من الدعم يقدم لملايين قتلوا وآخرين أصيبوا وتشردوا بسبب هذه الحرب”.