مستجدات المنتخبات

لقاء مع وحيد حاليلوزيتش يتحدث فيه عن المنتخب الوطني، اللاعبون المبعدون وإمكانية تدريبه لأندية كرواتية

أجرى مدرب المنتخب المغربي، وحيد حاليلوزيتش، مقابلة حصرية مع القناة الكرواتية Dnevnik Nova TV. تحدث من خلالها الصحفي ميلان سيلجا مع المدرب البوسني عن مواضيع مختلفة، كان أولها تواجد المنتخب المغربي مع نظيره الكرواتي في نفس المجموعة. يقول حاليلوزيتش :

 

” لقد أخبرت بعض الأصدقاء أننا سنخرج كرواتيا، إنه شعور لا يسعك إلا أن تفهمه. راودتني بعض الرؤى، وقلت ربما ستكون هناك كرواتيا في نفس المجموعة، وهذا ما حدث، الذي لا شك فيه، أن بلجيكا وكرواتيا هما المرشحان للتأهل من هذه المجموعة.”

” بطبيعة الحال، كرواتيا هي المرشح الأوفر حظا، وكرواتيا هي وصيفة بطل العالم، لكننا لن ندخل تلك المباراة من أجل المشي. سنبذل قصارى جهدنا للعب والتغلب على كرواتيا، وسنتابع كل التفاصيل ونحاول إحداث المفاجأة.”

 

هل ستضغط، على سبيل المثال، على لوكا مودريتش؟

” يمكنك تقديم مساعدة كبيرة للاعب الذي ينظم اللعب، لكن كل هذا يتوقف عن بعض الأمور. لا يزال هناك ستة أو سبعة أشهر من كأس العالم، لست في عجلة من أمري بعد.”

السؤال الحالي هو ما إذا كان حاليلوزيتش سيظل ناخبا للمنتخب المغربي.

” سنرى، يمكن أن تحدث أشياء أكثر غرابة. لقد أهلت منتخبين بالفعل لكأس العالم ، لكني لم أرافقهما للنهائيات، إذا كان أي شخص يفكر بخلاف ذلك، فهذا شأنه. لن يحدث هذا للمرة الأولى ..”

 

ما هو مؤكد، أن حاليلوزيتش لا يخطط لإعادة بعض اللاعبين إلى المنتخب المغربي بعد إستبعادهم مؤخرا !!

” اللاعب الذي يرفض التدريب، ويرفض اللعب، يدعي الإصابات – هنا تنتهي القصة بالنسبة لي. المنتخب الوطني هو شيء مقدس بالنسبة لي، لا يخص اللاعبين بل الأمة بأكملها، وعندما يتصرف شخص ما من هذا القبيل، فتلك قصة منتهية بالنسبة لي.”.

على الرغم من أن وحيد حاليلوزياش لم يعد يزور كرواتيا كثيرًا ، إلا أنه لا يزال يتابع الأحداث في الدوري المحلي. عندما سئل من سيكون البطل ، أجاب:

” دينامو لديه فرصة أخرى، أعتقد أنهم سيصبحون أبطال الدوري هذا العام، على الرغم من المنافسة القوية من ناديي أوسيجيك وهاجدوك سبليت.”

 

هل تود العودة الى دينامو؟

” الأمر صعب … دخل المدير الرياضي زدرافكو ماميتش مرة إلى غرفة تبديل الملابس، قال كلمات لم أقدرها، كان هناك صراع صغير. لاحقًا اعتذر، استمرت الحياة بعدها، وأتمنى لدينامو الكثير من السعادة والنجاح.”

يزور وحيد منطقة دالماتيا لفترة كل سنة، لذا فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو ما إذا كان حاليلوزيتش يريد تدريب هاجدوك يومًا ما.

” أحب هاجدوك كثيرًا، فأنا قريب من مدينة سبليت، ومن الرائع حقًا أن أرى مدى حب أهل المدينة لهذا النادي. إنه حب مميز، وأيضا الطريقة التي يحبون بها ذلك النادي، إنه شيء رائع “.