متسجدات المحترفين

إد دوف : نايف أكرد رفض عرضا أمريكيا وكان واثقا من احترافه بأوروبا

منذ الأيام الأولى من مسيرته الكروية ، لم يكن نايف أركد، اللاعب الذي انتقل إلى صفوف وست هام يونايتد بقيمة 30 مليون جنيه إسترليني، الشخص الذي يقلل من شأن قدراته أو يتراجع عن قراراته. يقول  إد دوف:

 

” عندما كان اكرد يبلغ من العمر 21 عامًا فقط، وكان في صفوف الفتح الرباطي، اقتربت منه باقتراح من أحد الأندية في الدوري الأمريكي لكرة القدم، والذي أبلغني أنهم يبحثون عن لاعب بمهاراته ومواصفاته.”

 

بالنسبة لمعظم اللاعبين في إفريقيا – حتى في البطولات الأكثر ربحًا في شمال القارة – ستكون فرصة الانتقال إلى الولايات المتحدة ودوريها MLS عرضًا لا يقاوم، حيث البيئة الاكثر احترافًا ، وناديًا به تسهيلات أكبر ، ودوري أكثر وضوحا.

 

بالإضافة إلى ذلك ، كان يُنظر إلى دوري MLS بشكل كبير على أنه نقطة انطلاق إلى أوروبا ، حيث يستطيع اللاعبون إثبات أنفسهم في بيئة أمريكية أكثر صرامة قبل العودة عبر المحيط الأطلسي الى الدوريات الاوروبية.

 

ومع ذلك ، لم يكن نايف اكرد ، البالغ من العمر الآن 26 عامًا، مهتمًا بالعرض. فقد أصر بدلاً من ذلك على أن ينتظر شيئًا أفضل، دون حتى التفكير في عرض النادي الأمريكي ، قبل افتتاح موسم الانتقالات الأوروبي في الصيف.

 

قال لي حينها ، “اسمع ، أود ان أحترف في أوروبا” ، ونال رغبته عندما وقع لنادي ديجون من الدرجة الأولى الفرنسية بعد ستة أشهر.

 

المدافع المغربي كان قد خاص تجربة مع نادي ملقة حينما كان لاعبا في اكاديمية محمد السادس. كما سعى نادي فالنسيا للتعاقد معه قبل حدوث تغيير على مستوى ادارة النادي.