متسجدات المحترفين

مونشي : لم نتلقى أي عرض بخصوص يوسف النصيري

كانت من أولويات نادي إشبيلية في سوق الإنتقالات الصيفي هو التعاقد مع رأس حربة في المستوى، لكن ذلك لم يكن ممكنا مع بقاء أحد المهاجمين يوسف النصيري أو رفايير مير، وقد كان النادي مستعدا للاستماع للعروض المقدمة لأي منهما، خاصة الدولي المغربي يوسف النصيري، والذي كان أداؤه الموسم الماضي مختلفا عن الموسم السابق.

 

في الواقع، أشار المدير الرياض مونشي نفسه إلى ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي قام فيه بتقييم سوق الانتقالات. وقال في هذا الصدد:  ” لم يكن هناك أي عرض للنصيري، باستثناء المكالمات وأمور تتعلق بالوكلاء ، لكن لم يتم تقديم أي عرض”. وهذا منطقي ، لأن أداء اللاعب المغربي خلال موسم 21/22 لم يكن متوقعا، حيث كان أقل بكثير من أدائه العام السابق.

 

المشاكل البدنية وكأس إفريقيا منعت يوسف النصيري من الاستمرارية التي أرادها، حيث حقق خمسة أهداف فقط وثلاث تمريرات حاسمة في 29 مباراة مع إشبيلية خلا الموسم الماضي، وهذه إحصائيات مختلفة تماما عن نظيرتها في الموسم قبل الماضي، 24 هدف (18 في الليغا وستة في دوري أبطال أوروبا)، وقد تلقى أنذاك النادي الأندلسي، عرضًا من ويست هام الإنجليزي بقيمة 30 مليون يورو في الميركاتو الشتوي. يشار أن النصيري قدم لإشبيلية من ليغانيس بصفقة قدرت ب 20 مليون يورو.

 

كان نادي إشبيلية منغمسًا في نقلة نوعية، حيث راهن بشدة على نجومه للوصول لمكانة بين الثلاثة الكبار في الليغا وعدم بيع ركائزه من اللاعبين. جهد اقتصادي لم يكن كافيا في نهاية المطاف ، وقد أدى ذلك إلى وضع اقتصادي صعب هذا الصيف وبيع النادي لأبرز لاعبيه.