نستغرب كثيرا من المقالات التي تنشر في إحدى الصحف الوطنية حول المنتخب الوطني للفتيان و الحديث عن ضعف المستوى و نية رئيس الجامعة في إقالة طاقم هذا المنتخب. بحكم قربنا من الكواليس و علمنا بالمجهودات الكبيرة التي يقوم بها سيرخيو بييرناس و مساعده بدر القادوري لتهييء هذا الجيل نود أن نوضح للصحفي صاحب المقالات السوريالية 

إقـرأ المـزيـد …

إنهزم المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة برباعية نظيفة أمام نظيره التونسي ، و ذلك في إطار دوري ودي منظم في تونس إستعدادا للمنافسات القادمة . هذه المباراة تعتبر الأولى للمدرب الجديد لهذه الفئة سيرجيو بيرناس و الذي ضمت لائحته لاعبين محليين نظرا لعدم إمكانية إستدعاء المحترفين وذلك لعدم دخول فترة التجمع الإعدادي في تواريخ 

إقـرأ المـزيـد …

إقصاء المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة من الدور الأول لكأس إفريقيا للفتيان كان منتظرا لمتتبعي مسيرة هذا المنتخب، و ذلك بسبب الإختيارات العجيبة و الغريبة للمدرب جمال السلامي الذي تفنن في ضياع فرصة التواجد للمرة الثانية في تاريخ المغب في مونديال الفتيان.