في سن 14 غادرت المنزل لألتحق بأكاديمية هيرينفين وهناك التقيت برجل مغربي يعتبر من اقدم المحترفين المغاربة بهولندا يدعى عزيز ذو الفقار ، هذه الرجل فيما بعد كان له الفضل فيما وصلت اليه الآن ! دعني أخبرك شيئا ، في هذا العمر حين نضجت ، يمكنني القول لك أن الرب يرسل لك شخصا يكون بمثابة 

إقـرأ المـزيـد ...
أولا ، دعونا نتفق جميعا على أن كل واحد منا هو بطل رواية واقعية معاشة ، و كل المشاهد الدرامية الحزينة والسعيدة التي سبق ورأيناها في فيلم سينمائي بخلفية موسيقية تتماشى مع مزاجها او قرأناها في رواية أدبية عالمية وتخيلناها في خيالنا كاملة الأوصاف - كل هذه المشاهد- نعيشها شخصيا بذواتنا في حياتنا العامة ... 

إقـرأ المـزيـد ...