متسجدات المحترفين

أمرابط : مقارنة بأنغولا و غانا و الكوت ديفوار نحن الأضعف

 

في حوار أجراه معه “بيرت فان سلوتن” عن راديو 1 الهولندي , تكلم نور الدين أمرابط أحد اللاعبين الأربعة ذوي الجنسية المغربية الهولندية عن إستدعائه من طرف رشيد الطاوسي في اللائحة الرسمية المتجهة إلى جنوب إفريقيا لخوض غمار منافسات كأس إفريقيا 2013 .

 

-تهانينا على إستدعائك من طرف المدرب الوطني المغربي لكأس إفريقيا , هل كنت تتوقع ذلك ؟

شكرا لك , نعم لقد كنت مع المجموعة منذ سنة و نصف لحد الان و كنت أعمل جاهدا لأكون من المستدعين.

– إنها بطولة كبيرة , و تقام كل سنتين !!

نعم فعلا , إنها بطولة كبيرة يمكن أن نقارنها بكأس أوربا الخاصة بالأفارقة , نحن متحمسين كثيرا للمشاركة فيها و الشعب المغربي يتوق للبطولة و كذلك نحن اللاعبين.

-مؤخرا، المنتخب المغربي أصبح يتوفرعلى لاعبين من مستوى عالي و دائما ما يتم ترشيحه لحمل الكأس و لكن يتكرر نفس السيناريو و تخرجون مبكرا !!

فعلا هذا صحيح , و تفسيره سهل شيئا ما , لأن الكرة في إفريقيا مختلفة تماما عن ما نعرفه. فالظروف ليست دوما ملائمة , إذا قارنت بنية اللاعبين المغاربة مع لاعبي غانا أو الكوت ديفوار أو أنغولا فنحن الأضعف , لكن هاته المرة هناك نقطة إيجابية و هي أن البطولة ستقام بجنوب إفريقيا حيث الاجواء ملائمة جدا , علينا فقط اللعب على الطريقة الهولندية حيث البناء الهجومي يبدأ من الدفاع لأنه هكذا يمكننا خلق فرص أكبر. في الغابون لعبنا على أرضية غير ملائمة و الحرارة كانت جد مفرطة و لذلك دحرجة الكرة كانت تتطلب مجهودا بدنيا كبيرا مما استهلك قوانا و عجل بخروجنا المبكر.

– أستطيع تذكر ذلك فقد كانت هناك برك من المياه ببعض الملاعب و لكن ذلك يوجد بالملاعب الهولندية كذلك !!

الملاعب الهولندية معشوشبة بكثافة , أما هناك فالعشب كان جد قاس , الأمر يصعب تفسيره لكن لو وطئت قدماك أرضية الملعبين ستعرف الاختلاف بين هولندا و الغابون.

– أعتقد ان هناك 4 لاعبين ذوي جنسية هولندية تم استدعائهم هم الأحمدي و الحمداوي و السعيدي وأنت أم أنا مخطئ!!

لا أنت على حق , نحن أربعة لاعبين من أصل مغربي هولندي و هذا أمر لطيف (مازحا).

-هل تعتقد أنكم أنتم الأربعة ستكونون أساسيين !!

نتمنى ذلك, لكن لدينا مجموعة جيدة بلاعبين شباب و العديد من الموهوبين , إن شاركنا نحن الأربعة الحمداوي في الهجوم و السعيدي على الأطراف و الأحمدي يٌنظم وسط الميدان سيكون أمرا رائعا.

– أمام من ستكون أول مباراة !!

أمام أنغولا على ما أعتقد يوم 19 يناير.

– ماذا كانت ردة فعل فريقك لما علم باستدعائك لكأس إفريقيا ؟؟

لم يرق لهم الأمر أول وهلة و قد حاولوا إبقائي في إسطنبول , أخبرتهم أنني أود تمثيل بلدي و إتصل بي المسؤولون لإعلامي أنني مستدعى  فحاول النادي الرفض لكن لا يمكنهم عمل شئ لأنه تاريخ فيفا و الفريق لا يمكنه منعي من المشاركة.

– و إذا عدت بالكأس هل سيعجبهم ذلك  !!

نعم هذ صحيح , رغم ذلك سأكون فوت بعض المباريات , أنت تعرف كيف هي كرة القدم حاليا , فالأمور تمر بسرعة . لا تغير أبدا فريقا يحقق نتائج إيجابية , لكن يجب عندما أعود أن أبدأ من جديد شيئا فشيئا في كسب مكاني بالفريق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.