متسجدات المحترفين

مبا يهدي الكأس القارية للنسور

 

نيجيريا تتربع على عرش القارة السمراء بعد فوزها الليلة على منتخب بوركينا فاصو بهدف يتيم في الدقيقة 40 من الجولة الأولى.

و أهدى مْبَا لاعب ذئاب واري النيجيري اللقب ال 29 الإفريقي لبلده نيجيريا بعد تسجيله الهدف الوحيد في اللقاء في الدقيقة 40 من المباراة، من مراوغة جميلة و تسديدة لم تترك للحارس البوركينابي أي حظ.

و من الصدف الجميلة أن المسجل يحمل إسم نفس اليوم الذي سجل فيه “سانداي” و الذي يعني بالإنجليزية الأحد، ربما هو القدر أو ربما هو الحظ، لكن المؤكد أن العمل الكبير الذي تقوم به نيجيريا على مستوى الفئات الصغرى و مراكز التكوين قد أتى أكله و أثمر على لاعبين من المستوى العالي و منتخب قوي لا ينافس فقط على المستوى القاري و إنما أيضا على المستوى العالمي.

إن المنتخب النيجيري لأقل من 20 سنة الفائز بكأس العالم 2009 بمصر يمكن القول أنه هو الذي فاز الليلة بكأس القارة السمراء بجنوب إفريقيا، أو على الأقل عموده الفقري هو من المجموعة التي كانت في مصر 2009. فمتى سنستفيق من سباتنا و متى سيكون لنا مراكز تكوين قادرة على إنتاج لاعبين يرجعون الهيبة للكرة المغربية؟ سؤال قد لا نجد له جوابا في الوقت الراهن أو ربما حتى في المستقبل القريب.

و إلى حين ذلك، هنيئا لنيجيريا بهذا الفوز المستحق و حظ سعيد للمنتخب البوركينابي الذي قدم كرة جميلة و استحق عن جدارة أن يتخذ لنفسه صفة وصيف بطل إفريقيا.

موعدنا بعد سنتين و هذه المرة بشمال القارة ببلاد المغرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.