متسجدات المحترفين

فوز صعب لمصر على زيمبابوي

حقق المنتخب المصري فوزا صعبا ومهما على ضيفه من زيمبابوي 2-1 اليوم الثلاثاء في الإسكندرية في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السابعة من تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 FIFA.
وافتتح حسني عبد ربه التسجيل لمصر (65)، وادرك نولدج موسونا التعادل لزيمبابوي (74)، ثم رجح محمد ابو تريكه كفة منتخب الفراعنة من ركلة جزاء (86).
 
وبدأ الضيف اللقاء مهاجما، واحرج مضيفه بالضغط المبكر على مفاتيح لعبه فسيطر ميدانيا على وسط الملعب وشل بالتالي حركة المصريين عن طريق الجناحين أحمد شديد قناوي في اليسار، وأحمد المحمدي في الجهة اليمنى.
 
وشكل دنفر موكامبا أول خطورة فعلية على مرمى عبد الواحد السيد لكنه تباطأ وسدد بجوار القائم الايسر (9)، وشن المنتخب المصري الهجمة الأولى من الجبهة اليمنى وارسل المحمدي عرضية وصلت سهلة الى الحارس واشنطن اروبي (13)، وتسديدة قوية لمحمد إبراهيم امسكها حارس الضيوف بثبات (15).
 
وظهر على لاعبي مصر عدم التفاهم خاصة الخط الخلفي ما منح لاعبي زيمبابوي ثقة هجومية، وانتصف الشوط الاول وكان المنتخب المصري لا يزال يبحث عن نفسه بسبب عدم التجانس في التشكيلة، ونفذ عبد ربه ركلة حرة في مكان جيد دون تركيز امسكها الحارس بسهولة (27)، أضاع محمد صلاح فرصة كبيرة من انفراد بعدما مرر عرضية سيئة قطعها الدفاع (31)، ولعب محمد صلاح عرضية في مكان وقوف الحارس (32).
 
وابطل محمد إبراهيم فرصة خطيرة لزيمبابوي بتدخل رائع (33)، وارسل ابو تريكة بينية رائعة للمحمدي في اليمين تباطأ في اللحاق بها فتدخل الحارس وحولها الى ركنية، وعرضية جيدة من محمد صلاح تابعها ابو تريكة برأسه قوية اصطدمت في يد الحارس والعارضة وضاعت فرصة مناسبة لافتتاح التسجيل (34)، وسدد محمد النني كرة قوية ابعدها الحارس الى ركنية (42).
 
وفي الشوط الثاني، لعب الامريكي بوب برادلي اول اوراقه الاحتياطية فاشرك أحمد فتحي بدلا من محمد إبراهيم، ولعب البديل كرة من الجهة اليمنى في عمق الدفاع قابلها ابو تريكه برأسية خارج المرمى (46).
 
ونشط لاعبو المنتخب المصري، وحاصروا الضيوف في منتصف ملعبهم، وشن أحمد فتحي عدة غارات هجومية متتالية بهدف خلخلة دفاعات زيمبابوي وبذل لاعبا الهجوم محمد ناجي جدو وابو تريكة مجهودا مضاعفا بهدف هز الشباك، وقاد حسني عبد ربه ومحمد النني مهمة الاختراقات، وسدد أحمد شديد قناوي كرة ضعيفه في يد الحارس (60) تلتها رأسيه من المحمدي ذهبت عالية (61).
 
وجاء فرج المصريين في الدقيقة 65 من ركلة حرة على حدود المنطقة نفذها حسني عبد ربه في اعلى الزاوية اليسري لمرمى اروبي.
 
وسيطر الفراعنة على المجريات، وكاد ابو تريكه يعزز التقدم بتسديدة ارضية على يسار الحارس مرت بجوار القائم (68)، وتصدت العارضة لتسديدة محمد صلاح (69)، وتخلى لاعبو زيمبابوي عن التكتل الدفاعي وبادلوا المنتخب المصري الهجمات واعتمدوا على المرتدات السريعة ومن كرة مباغته سدد موسونا كرة قوية من على حدود المنطقة سكنت اعلى الزاوية اليسري لعبد الواحد السيد (74) معلنة التعادل.
 
وسيطرت حالة من العصبية والتسرع على تمريرات منتخب مصر، وغير الامريكي بوب برادلي خطة اللعب بالاعتماد على الدخول من الاجناب مع المناولات الطويلة خلف الدفاع الخصم لكسر التكتل الدفاعي الذي تشكل بعد التعادل، ونزل أحمد جعفر بدلا من محمد ناجي جدو لاستغلال مهارته في المتابعات الرأسية، وحرم اروبي ابو تريكة من هدف ثان (80).
 
ومرر ابو تريكة كرة داخل المنطقة الى محمد صلاح فاسقط واحتسبت ركلة جزاء نفذها ابو تريكة وجاء بنقاط الفوز ليرتفع رصيد مصر الى 9 نقاط ممن 3 مباريات ويقف رصيد زيمبابوي عند نقطة واحدة.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.