متسجدات المحترفين

برشلونة ممتن لميسي بعد إنقاذه من الخروج الأوروبي

أعرب لاعبو وجماهير العملاق الأسباني برشلونة عن امتنانهم أكثر من أي وقت مضى للساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم للعام الرابع على التوالي، بعدما ساعد الفريق على التأهل إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا مساء أمس الأربعاء.

 

وخاطر ميسي بنفسه بعدما شارك من على مقاعد البدلاء أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، وهو لم يتعاف بشكل كامل من إصابة في أوتار الساق، ليقود برشلونة إلى التعادل 1-1 في إياب دور الثمانية لدوري الأبطال، بعد أن تعادل الفريقين ذهابا 2-2 ليصعد الفريق الكاتالوني إلى المربع الذهبي مستفيدا من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

 

وسيبتعد ميسي عن الملاعب لنحو اسبوعين، وربما يعود على موعد مباراة فريقه في المربع الذهبي لدوري الأبطال. ولم يكن من المفترض أن يجلس ميسي على مقاعد البدلاء، ولكن بسبب التزامه الذي لا يقاوم للفريق، فإنه عرض على مدربه تيتو فيلانوفا أن يتواجد مع الفريق في حال احتاجت المباراة إلى تدخله. وهذا ما حدث بالفعل حين تقدم خافيير باستوري بهدف لسان جيرمان في الدقيقة 50، ليمنح فريقه التفوق 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

 

وبدون ميسي كان برشلونة بطيئا وعاجزا في خط الهجوم، ولم يبدو أنه قادر على اختراق الدفاع القوي لسان جيرمان، ولكن في غضون دقائق معدودة من نزول ميسي، فإنه مر من اثنين من المدافعين ليمرر إلى ديفيد فيا الذي أعاد الكرة بدوره إلى بيدرو رودريجيز ليسدد الأخير كرة قوية أسفرت عن هدف التعادل لبرشلونة.

 

ومن الواضح أن إصابة ميسي قد تفاقمت من خلال مشاركته في النصف ساعة الأخيرة من مباراة سان جيرمان، وأنهى المباراة وهو يعرج وبدا عليه الآلم واضحا، ولكن الجماهير واللاعبين أدركوا على الفور الدور الذي قام به الساحر الأرجنتيني من أجل انقاذ الفريق من شبح الخروج من دوري الأبطال.

وقال بيدرو بعد انتهاء المباراة “ميسي لاعب مهم للغاية للفريق، وهذا الاسبوع تحامل على نفسه بشدة ، علينا أن نشكره على اسهاماته”.

 

ومن جانبه قال ديفيد فيا “ميسي مهم للغاية، يمكنه تغيير نتائج المباريات بشكل شخصي، أهنئه على التزامه مع الفريق والنادي”. واعترف فيا “لقد لعبنا بشكل سيء، لقد خسرنا الكرة العديد من المرات أمام فريق يلعب على الهجمات المرتدة بشكل جيد للغاية، كان بإمكانهم إنهاء المباراة بهذه الهجمات المرتدة السريعة”.

 

وأشار المدافع جيرار بيكيه “ميسي أفضل لاعب في العالم، تواجده حاسم بالنسبة للفريق، وحتى إن كان مصابا ويعرج فإنه دائما ما يفرض نفسه”.

 

وأوضحت صحيفة “سبورت” أن “جرعة صغيرة من ميسي كافية لانقاذ برشلونة”، قبل أن تنتقد الفريق بشكل عام بسبب “الزام ميسي المسكين بالمشاركة”. وأشادت صحيفة “موندو ديبورتيفو” بالحارس فيكتور فالديز، مشيرة إلى أنه “أنقذ الشوط الأول مما أبقى على حظوظ البارسا”.

 

وذكرت محطة “راك-1” الاذاعية أن البارسا “يستحق بالكاد التأهل، رغم ذلك ينبغي الاشادة بباريس سان جيرمان للأداء الشجاع الذي قدمه”.

 

وهذا هو الموسم السادس على التوالي الذي يصعد فيه برشلونة إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال. وتقام قرعة الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا غدا الجمعة بين أندية ريال مدريد وبرشلونة وبوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ.

 

DPA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.