متسجدات المحترفين

الفيفا تدق ناقوس الخطر في قضية الرباطي والرجاء

 

أخدت قضية أمين الرباطي اللاعب السابق لفريق الرجاء البيضاوي منعرجا خطيرا، بعد التصريحات التي أدلى بها مؤخرا لوسائل الإعلام الوطنية، والتي اتهم فيها ناديه السابق بإرشاء بعض لاعبي البطولة من أجل تفويت المباريات للفريق، إضافة إلى اتهام المدرب محمد فاخر “بالسمسرة” في اللاعبين إلى جانب المستشار الخاص لرئيس الفريق البوصيري.

اتهامات خطيرة وصل صداها إلى وسائل الإعلامية الفرنسية التي قامت بدورها بربط الاتصال بالاتحاد العالمي لكرة القدم “الفيفا”، للتعرف على الإجراءات التي ستتخذها بخصوص قضية الرباطي والرجاء، والتي تم إعلامها أن الاتحاد العالمي للكرة سيتحرك في غضون 48 ساعة من أجل مراسلة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل فتح تحقيق معمق عن القضية، لأن الأمر يتعلق بحامل درع البطولة والمشارك في كأس العالم للأندية.

كوداس.ما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.