في مقال لأكبر جريدة ألمانية نشر اليوم على موقعها، تحدث الكاتب عن مباراة الليلة و عن حظوظ فريق البايرن أمام الرجاء الرياضي.

و يرى كاتب المقال أن أبناء غوارديولا لا يوجد أمامهم ما يمنعهم من تحقيق إنتصار كبير على فريق الرجاء، ذلك و حسب الإحصائيات فلم يسبق للبايرن أن انهزم في نهائي من أصل 4 نهائيات لعبها خلال 2013، كما تحصل على 93 نقطة من أصل 99 بالإضافة لتحطيمه للرقم القياسي في عدد المباريات الي فاز بها على التوالي ب 17 فوز متتالي، و لعب 55 مباراة و انهزم في ثلاث فقط.

و رغم أن مدرب الفريق بيب غوارديولا و قائد الفريق فيليب لام صرحا أكثر ما من مرة أن الفريق البيضاوي سيلعب في بيته و بين جمهوره و أن هذا سيكوم محفزا للفريق الأخضر على الإصرار و خلق متاعب للفريق البافاري، حيث صرح لام قائلا ” إنه فريق يلعب بروح عالية و ذلك لأنه يلعب على ميدانه، يتمتع لاعبوه بمهارات جيدة و طاقة كبيرة، و لهذا فبلا شك هو فريق خطير “، إلا أن كاتب المقال استدرك موجها كلامه لقائد البايرن ” ليس كذلك، ربما لام لم يشاهد الحارس العالمي للرجاء خالد العسكري عندما صد ضربة جزاء ثم قام يصفق و يضرب على صدره بينما لم ينتبه إلى أن الكرة لم تتوقف عن الحركة حتي انتهى بها المسار داخل الشباك،  هو ليس بأي حال في مستوى البايرن “.

كما علق كاتب المقال على تصريح مدرب دورتموند كلوب حينما قال ” أنه لا يعرف شيئ عن فريق “كازا بلانكا” سوى ما يعرفه من الفيلم العالمي الأمريكي في أربعينيات القرن الماضي، و أن اللقاء ليس بالمهم كي يجلس أمام التلفاز حاملا شعارات البايرن ليشجعها ” لما لا يا كلوب، فهذه مناسبة بأن يجسد البايرن تفوقه و يتربع عرش الكرة العالمية من خلال كأس العالم للأندية.

اترك تعليقاً