متسجدات المحترفين

حارس مرمى فريق الشباب بنادي التفاح أحمد أبو سيدو ينضم للشهداء

Hamed


التحق بقافلة الشهداء، وقائمة الشرف الحتمية حارس مرمى فريق الشباب بنادي التفاح الرياضي شرق غزة أحمد صلاح أبو سيدو 17 عاماً في القصف الإسرائيلي العشوائي الذي استهدف منطقة المحطة القديمة بحي التفاح أثناء تواجده بالقرب من منزله.

كان أبو سيدو التحق بفريق الناشئين بنادي التفاح قبل 5 سنوات، وتدرج في صفوف النادي حتى وصل للفريق الثاني وشارك مؤخراً في البطولتين، اللتين نظمهما الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، ووزارة الشباب والرياضة. وقد نقل الشاب أبو سيدو بعد إصابته البالغة إلى مجمع الشفاء الطبي، إلَّا إنَّه فارق الحياة.

وقال سامي حسونة المدير الإداري بالنادي إن الشهيد أبو سيدو هو اللاعب الأساسي للفريق وكان مرشحاً للانتقال للفريق الأول نظراً لقدراته الفنية والبدنية وتميزه بسمات الحارس اليقظ، كما كان يتصف بحسن خلقه ودماثته، والتزامه مع الفريق والجهاز التدريبي،.

وقد نعى النادي الشهيد أبو سيدو على لسان رئيسه رأفت توفيق السكني، وأكد أن اللاعبين الشهداء هم خيرة أبناء شعبهم، وأن العدوان يستهدفهم كغيرهم من المواطنين الذين رفضوا أن يتركوا الحي رغم كل التهديدات الحية بالقصف فوق رؤوسهم أو عبر رسائل واتصالات الهاتف، وبعث برسالة الصبر والسلوان لأهله وذويه.

كما نعت وزارة الشباب والرياضة اللاعب أبو سيدو، وقالت: إننا نودع واحداً من اللاعبين المميزين الذين شاركوا في بطولات الوزارة على اختلاف الأعمار وكان عند حسن الانضباط والأداء الفني.

وشارك حشد كبير من المواطنين وممثلون عن الأندية واتحاد الكرة الفرعي والاتحادات في تشييع جثمانه، وتم مواراته الثرى، وأمَّ بيت العزاء الوفود الرسمية والرياضية والشبابية والأهلية والعديد من قطاعات شعبنا والرياضيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.