متسجدات المحترفين

‏الرصد الأسبوعي للمحترفين‬ (تركيا، البرتغال و اليونان)

Marssad

في افتتاح جولة هذا الاسبوع من الدوري البرتغالي شارك مهدي كارسيلا في أخر عشرين دقيقة في كلاسيكو البرتغال الكبير الذي جمع تنانين شمال البرتغال بنسور العاصمة ، مهدي دخل مكان بيتزي حيث كان أبرز خيار ممكن أن يدفع به روي فيتوريا خاصة بعد تسجيل أبوبكار لهدف التقدم في مرمى جوليو سيزار ، اللقاء إنتهى بخسارة رفاق مهدي ب 2-1 ليزيد من صعوبتهم في تدارك عدد النقاط بينهم و بين الغريم سبورتينغ ليشبونة حيث يحتل الفريق الرتبة الثانية متأخرا بأربع نقاط عن الصدارة ، من جهته بقي محسن ناظر على دكة البدلاء في لقاء فيتوريا سيتوبال ضد فيتوريا غيماريش اللاعب أصبح الخيار الثالث في مركزه بعد إنتداب كل من سليم سيسي و ألكسندر ميونغ في المركاتو الشتوي .

 

في الدوري اليوناني إنهزم و لأول مرة نادي أوليمبياكوس في إحدة المنافسات المحلية هذا الموسم أمام نادي أيك أثينا بهدف نظيف ، المباراة شهدت مشاركة مانويل داكوشتا في الدقيقة 47 بدل زميله فورتونيس و ذلك رغبة من ماركو سيلفا بتعزيز خط الدفاع بعد طرد المدافع الإسباني بوتيا مع بداية الشوط الثاني ، رغم الهزيمة الأولى إلا أن مروان و زملائه يحتلون الصدارة بفارق 16 نقطة عن المطارد المباشر أيك .

أما في بلاد الأناضول عاد مصطفى لكبير لهز الشباك بعد غياب لبضع أسابيع عن ممارسة هوايته المفضلة ، اللاعب ساهم بشكل كبير في فوز غينشلربيرليجي على نادي بورصا سبور بهدفين لهدف حيث ساهم في الهدف الأول و بعدها بدقيقتين إستغل تمريرة حاسمة من أيدين كارابولوت أودعها الشباك ، مصطفى شارك في 81 دقيقة من أطوار المباراة ، من جهته نادي سيواس سبور بتواجد الثنائي المغربي مهدي الطويل و عاطف شحشوح إستعاد نغمة الإنتصارات بعد أزمة نتائج عصفت بالفريق الأحمر ، المباراة شهدت مشاركة اللاعبين في كل أطوارها حيث ساهما بشكل كبير في حصد النقاط الثلاث خاصة قائد الفريق عاطف شحشوح الذي أهدى تمريرة الهدف الأول للوافد الجديد على الفريق تكسيرا . عدنان تيغادويني بدأ يستأنس بالأجواء التركية ، اللاعب شارك في الشوط الثاني كاملا مع نادي قيصري سبور أمام طرابزون سبور في تجربة يبحث فيها عن فرض الذات بعد عدم إندماجه مع الأجواء الإسبانية في الشطر الأول من الموسم ، تيغادويني و رغم بحثه عن خلق الفارق و محاولته طيلة النصف الثاني من اللقاء إلا أن المباراة إنتهت بهزيمة فريقه بثنائية نظيفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.