متسجدات المحترفين

الرصد الأسبوعي للمحترفين : محترفي الدوري الألماني

alemagne

قبل بضعة أيام من المواجهة المرتقبة التي ستجمع بين منتخبنا الوطني و منتخب الرأس الأخضر المصنف الأول إفريقيا . سنقوم بعرض أبرز ما قدم الاسود مع نواديهم بألمانيا هذا الاسبوع .البداية ستكون بعميد المنتخب الوطني مهدي بنعطية الذي دخل كأساسي في مباراة القمة التي جمعت بين فريقه البايرن ميونخ و يوفنتوس الايطالي و التي اجريت فوق ارضية ملعب اليانز ارينا بحر الاسبوع المنصرم .

مهدي قدم اداء ا لابأس به أمام اليوفنتوس الذي ظهر بشكل قوي في الشوط الأول و تمكن من توقيع هدفه الأول عند الدقيقة الخامسة بعد خطأ مشترك بين دافيد ألابا ومانويل نوير، عشرين دقيقة بعد ذلك إستطاع كوادرادو إضافة الهدف الثاني بعد مجهود رائع من موراتا الذي إنطلق من وسط الميدان متجاوزا أكثر من لاعب و مهديا كوادرادو الكرة على طابق من ذهب لم يجد أدنى صعوبة في ايداعها بمرمى البايرن .الوجه الشاحب الذي ظهر به البايرن بشوط المباراة الأول فرض على بيب غوارديولا القيام بأول تغيير تكتيكي له بإخراج مهدي بنعطية و الدفع بالدولي الاسباني خوان بيرنات في محاولة منه لإعطاء نفس جديد لفريقه الذي تمكن في أخر المطاف من خطف بطاقة التأهل لدور القادم لأعرق و أهم مسابقة أوروبية .
و شهدت الجولة السابعة و العشرين من البوندسليغا غياب يونس بلهندة عن الرسمية على خلاف العادة بسبب اصابة خفيفة كان قد تعرض لها الاسبوع القبل الماضي أمام هرتا برلين لتكون بذلك أول مباراة له كأحتياطي بعد 8 مباريات متتالية دخلها كأساسي. و مع ذلك فأن برايتنرايته زج به في ربع الأخير من المباراة التي إنتصر فيها فريقه على ضيفه بروسيا مونشنجلادباخ .وبهذا الانتصار تمكن شالكه من إقتناص المركز الرابع برصيد 44 نقطة مبتعدا عن صاحب المركز الثالث هرتا برلين بأربع نقاط ،أما مهدي بنعطية فلم يشارك في المباراة التي جمعة فريقه باف سي كولن والتي انتهت بإنتصار العملاق البافاري بهدف نظيف ليستمر بذلك في زعامة الدوري .
وبدوري الدرجة الثانية انهزم فريق ساندهوزن بلاعبه المغربي عزيز بوهدوز أمام سانت بولي بهدفين لصفر في مباراة قدم فيها عزيز و زملائه اداأ متوسطا .أما مواطنه إسماعيل مرابط و بعدما قد غاب على فريقه هيدنهايم الجولة الماضية بسبب عدم جاهزيته دخل مباراة اليوم التجريبية التي جمعت فريقه بهوفنهايم الذي يمارس بالقسم الأول كبديل بداية الشوط الثاني، اللاعب لم يخيب ظن مدربه و تمكن من وضع بصمته بالمباراة بتسجيله لهدفين الأول عند الدقيقة 85 بعد عرضية جميلة من زميله في الفريق حولها بضربة نصف هوائية لمرمى الخصم معلنا على تقدم فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدفين قبل أن يعود بعدها بدقيقتين فقط لإضافة هدفه الثاني بالمباراة و الرابع لفريقه لتنتهي المباراة بفوز رفقاء مرابط بحصة 4 ل 2 .
ونختتم تقريرنا بنصف نهائي منافسات كأس الشباب حيث دخل محمد البوعزاتي كأساسي في مباراة فريقه دورتموند لأقل من 19 سنة أمام هانوفر و التي انتهت بخسارة زملاء البوعزاتي بنتيجة هدفين لصفر ليقصى بذلك من المسابقة التي لم يسبق له و أن حقق لقبها في تاريخه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.