متسجدات المحترفين

المغرب يفتتح حقبة رونار بإنتصار ثمين

 

تمكن المنتخب المغربي من الفوز عشية اليوم السبت أمام متصدر تصنيف الفيفا إفريقيا منتخب الرأس الأخضر في مدينة برايا بهدف وحيد حمل توقيع يوسف العربي من نقطة الجزاء بعد أن تمكن مبارك بوصوفة من إصطيادها . المباراة بدأت بسيطرة مغربية رغم التشكيل الذي دخل به ” الثعلب ” الفرنسي و الذي حمل العديد من المفاجئات أبرزها إقحام سايس كمدافع أوسط ، الكوثري كظهير أيسر إضافة للمغامرة بطنان و بوفال لأول مرة في الأجواء الإفريقية . هذا الأخير بدأ اللقاء بشكل جيد حيث مارس هوايته المفضلة في الليغ 1 و في أولى دقائق اللقاء كان الحل أمام رفاق هيلدون هو عرقلة بوفال داخل منطقة الجزاء لكن الحكم الكاميروني لم يعلن على ضربة جزاء كانت واضحة للجميع . الشوط الأول كان في مجمله هادئا لكن تاڤاريش كان قريبا في أخر دقائق الشوط من هز الشباك لولا يقظة حارس عرين الأسود منير المحمدي و الذي أكد أنه يستحق إهتمام أندية كريال سوسيداد عن جدارة . 

الشوط الثاني لم يحمل أي جديد ، حيث أثرت الرياح و العشب الإصطناعي على أداء اللاعبين و أخذ الرأس الأخضر المبادرة حيث تقدم أبناء البروفيسور بيتو لكنهم إفتقدوا للنجاعة أمام حارس نومانثيا منير و الذي يمكن إعتباره واحدا من نجوم اللقاء نظرا للتصديات الحاسمة التي ضمن بها المنتخب المغربي النقاط الثلاث لينفرد رفاق ”الكابيتاو ” مانويل دا كوشتا بصدارة مجموعة سيحسم أمرها غالبا في مراكش . فهل سيتمكن أسود الأطلس من إلتهام القروش الزرقاء و حسم التأهل مبكرا أم سيكون للبروفيسور بيتو رأي أخر ؟ الجواب سيكون على أرضية ملعب مراكش مساء الثلاثاء القادم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.