متسجدات المحترفين

الرصد الأسبوعي للمحترفين : الليغ 1

 

عرفت الجولة الرابعة من الدوري الفرنسي تألقا لافتا لمحترفينا الذين فرضو وجودهم في أنديتهم منذ الاسابيع الأولى من المسابقة.

فباستثناء غياب أسامة طنان عن فريقه سانت ايتيان أمام نادي العاصمة باريس سانت جيرمان، فإن البقية كانوا حاضرين بقوة، فمنهم من لعب المباراة بأكملها و منهم من لعب كبديل.

نبدأ بزميله كيفين مالكويت الذي، رغم تسببه في ضربة جزاء اعطت هدف التفوق للعاصميين، كان هو صاحب التمريرة الحاسمة لهدف التعادل لسانت ايتيان في اخر أنفاس اللقاء، ليفرض تألقه رغم حصوله على بطاقة صفراء في الدقيقة 66.

المباراة الثانية كانت عبارة عن ديربي جمع بين فريقي نانسي و لوريان، و شهد حضورا وازنا ليوسف حجي و يوسف أيت بناصر، حيث أن الأول لعب 76 دقيقة تحصل خلالها على بطاقة صفراء في الدقيقة 32 بعد ان قام بالتمثيل على الحكم للحصول على ضربة جزاء، بعد ذلك بخ دقيقة قام بصناعة هدف السبق لزميله و مواطنه يوسف أيت بناصر الذي لعب بدوره المباراة كاملة باقتدار.

مغربي آخر كان حضوره بارزا هذا الأسبوع، هو نبيل درار مع فريق موناكو الذي حل ضيفا على فريق ليل و الذي افتقد خدمات كل من منير عوبادي بسبب الإصابة و أسامة منديل بسبب اختيارات المدرب. غياب كان فأل خير على نبيل درار الذي شارك مع فريقه في الإنتصار الرابع هذا الموسم بتمريرة حاسمة أعطت الهدف الثاني و فتحت شهية موناكو لإضافة اهداف أخرى منهية اللقاء بانتصار عريض.

في مباراة أنجي و ديجون لعب المدافعان المغربيان فؤاد شفيق و يونس عبد الحميد 90 دقيقة كاملة قدما خلالها أداء محترما سواء على مستوى الأطراف أو قلب الدفاع رغم هزيمة فريقهم ديجون بثلاثة أهداف لهدف.

ياسين بامو قدم كذلك أداء محترما مع فريقه نانت رغم الهزيمة أمام ميتز بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة لعبها كاملة ،  أمين حاريت خاض المباراة كاملة كذلك و كان من أهم عناصر الكناري في هذه المباراة ليواصل مستوياته المميزة .

و نختم بمباراة نادي أولمبيك مرسيليا و نيس حيث دشن الدولي المغربي يونس بلهندة عودته للدوري الفرنسي كبديل في الدقيقة 77، و اعتمده المدرب كورقة رابحة لتغيير نتيجة المباراة بعد أن كان فريقه منهزما بهدفين لهدف. دخول بلهندة كان فأل خير، حيث اتى هدف التعادل مباشرة بعد دخوله عن طريق بالوتيلي. تحركات يونس في خط الوسط، الذي كان شبه نائم، أتت أكلها بتمريرة حاسمة خيالية بالكعب للاعب سيربيان أهدت هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 87، ليختم بها مسيرة تألق المغاربة هذا الأسبوع في الدوريات الأوروبية.

يجدر الذكر أن تشكيلة هذه الجولة من الدوري الفرسي لم تخل من إسم مغربي، حيث كان نبيل درار ممثلا للمحترفين المغاربة في التشكيلة المثالية لهذا الأسبوع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.