متسجدات المحترفين

الرصد الأسبوعي للمحترفين المغاربة : مغاربة الإرديفيزي يواصلون التألق رغم غياب الأبرز

 

أسبوع أخر ينضاف للأسابيع المميزة لمغاربة الدوري الهولندي ، فعدد كبير من اللاعبين أبرزوا إمكانياتهم في ملاعب الأراضي المنخفضة و كانوا حاسمين رفقة فرقهم ، رغم أن الجولة شهدت غياب 4 محترفين و يتعلق الأمر بنجم نادي فاينورد كريم الأحمدي ، لاعب إكسلسيور أنور حدوير إضافة للواعد أسامة الإدريسي و يونس مختار الذي يعد من بين أبرز العناصر في تشكيل المدرب رون جانس .

بداية الجولة كانت جيدة حيث أمضى زكرياء العزوزي هدفا لفريقه سبارتا روتردام في الدقيقة ال19 من  اللقاء ليسجل الهدف الثاني للنادي في مواجهة هيرنفين الذي كان يضم يونس نملي على دكة البدلاء و الذي دخل في الثلث الأخير من الشوط الثاني بعدما ظل حبيس دكة البدلاء منذ بداية اللقاء ، إفتتاح الجولة شهد تألق ملفتا للعزوزي الذي رفع رصيده التهديفي ل 4 أهداف في الدوري قبل التوجه للمغرب من أجل تمثيل المنتخب الرديف في المباراة ضد فلسطين .

بداية مواجهات يوم السبت كانت بلقاء أدو دينهاغ ضد فيليم 2 الذي شهد دخول أنوار كالي كرسمي من جانب فريق مدينة تيلبورغ  في مبارة إنتهت بهزيمة فريقه أمام زملاء الواعد أشرف المهديوي الذي دخل في مجريات اللقاء في الدقيقة 77 ، اللاعب ذو 20 سنة مكون بنادي أياكس أمستردام و لعب هذا الموسم 67 دقيقة من ثلاث مباريات دخلها كبديل تحت ألوان الفريق الأصفر و الأخضر ، في لقاء أخر جمع بين ميمون ماحي من جانب خرونينخين و محمد رايحي من جانب نيميخين بدأ اللاعبين المباراة منذ أول أنفاسها و قدما مستوى مستحسن في مواجهة إنتهت نتيجتها بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله شهدت مشاركة محمد في كل أطوار اللقاء في حين أن ميمون غادر اللقاء قبل نهايته ببضع دقائق . أما في مباراة زفولة ضد رودا دخل أنس أشهبار منذ البداية هذه المرة في تشكيل الفريق الأزرق في ظل غياب مواطنه يونس مختار لكن لم يقدم الأداء المأمول منه و ترك مكانه بعد 64 دقيقة لزميله الدانماركي بروك مادسن ، هاشم مستور غاب عن ورقة اللقاء للأسبوع الثاني على التوالي حيث يستمر في اللعب مع الفريق الرديف .

يوم الأحد كان يوم التألق بإمتياز لمحترفينا حيث و في بداية سجل كل من ناصر بارزيت و ياسين أيوب أهداف نادي أوتريخت كاملة في اللقاء الذي شهد فوز النادي على إكسلسيور بهدفين لهدف ، اللقاء كالعادة شهد مشاركة الثلاثي المغربي بارازيت ، أيوب و سفيان أمرابط الذين أبانو عن مستوى جيد و بالتحديد ياسين أيوب الذي إختير نجم اللقاء من صحف عدة بعد المباراة ، من جهة الخصم شارك هشام فايق في 70 دقيقة و تم تعويضه بزميله فيرمولين ، و في لقاء أخر إنتهى بالتعادل الإيجابي 2/2 شارك حكيم زياش كرسمي في صفوف أياكس أمستردام في مواجهة نادي أزد ألكمار ، اللاعب خاض 87 و غادر المباراة مصابا و ذلك بعد إصابة تعرض لها في الركبة ، إصابة ستجعله يغيب عن مبارتي المنتخب المغربي ضد كل من ساحل العاج و طوغو ، من جهة نادي ألكمار فإلياس بلحساني بقي جليس دكة الإحتياط بعدما شارك في مباراة اليوروبا ليغ في منتصف الأسبوع .

نجم الأسبوع و بدون منازع كان هو إبراهيم داري ، اللاعب الذي عاد للتألق في الأسبوع الماضي دخل كرسمي في مواجهة ناديه السابق فيتيس أرنهايم و كان من بين أبرز المساهمين في الفوز الذي حققه هيراكليس ، حيث عدل النتيجة بهدف رائع في الدقيقة 61 و كان من أكثر عناصر الفريق حركية ، حيث أن قدرته الكبيرة على المراوغة و إمكانياته الفنية تجعل منه لاعبا قادرا على صنع الفارق في أي لحظة . الجناح إستغل ثقة المدرب ستيرغمان بعدما جلس على دكة الإحتياط في الفترة القليلة الماضية بجانبه مواطنه طارق كادا الذي لم يشارك في اللقاء . بالحديث عن فيتيس فقد دخل عدنان تيغادويني بعد دقائق من بداية الشوط الثاني مكان ميلوت راشيكا مقدما مستوى مقبول .

أخر لقاء في الأسبوع جمع بين فاينورد الذي عرف غياب الأحمدي لأول مرة في الدوري من البداية في مواجهة غو أهيد الذي ضم في صفوفه رشدي أشنتيح ، الدولي المغربي خاض اللقاء كاملا و كان من بين أفضل لاعبي الفريق و أحد أبرز الأظهرة في الدوري هذا الأسبوع مساهما في فوز فريقه على متصدر الدوري الهولندي الذي إنهزم لأول مرة في الدوري و كانت بغياب ركيزته الأساس الأحمدي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.