محترفي أوروبا

الرصد الأسبوعي لمحترفي الدوري الهولندي

 

إفتتحت الجولة 26 من الدوري الهولندي بغياب المحترفين المغاربة عن الملعب ، فلقاء فيتيس ضد سبارتا روتردام و الذي شهد فوز فريق مدينة أرنهايم بخماسية نظيفة غاب فيه عدنان تيغادويني بسبب الإصابة في حين أن زكريا عزوزي واصل ملازمته لدكة البدلاء ، فالدولي الأولمبي لم يشارك منذ أسابيع عدة فمدرب فريقه أليكس باستور أصبح يعتمد على ثنائية جيرسون كابرال و ماتياس بوغبا في الهجوم .

بداية مباريات يوم السبت كانت بفوز نادي نادي أدو دينهاغ على نيك نيميخين بهدف نظيف ، من جانب فريق مدينة لاهاي بقي كل من ناصر الخياطي و أشرف المهديوي جليسي دكة الإحتياط أما من من جانب الخصم فقد شارك كل من علي مسعود و محمد رايحي في كل مجريات المباراة ، الثنائي قدم مستوى مستحن و بالتحديد محمد رايحي الذي ساهم بشكل كبير في تنشيط هجوم فريقه و كان قريبا من التسجيل في مرات عدة من أبرزها كرته التي إصطدمت بالعارضة في الدقيقة 33 . و في هزيمة نادي غو أهيد إيغلز بثلاث أهداف لهدف أمام بي إس في أيندهوفن دخل رشدي أشنتيح في الدقيقة 30 كبديل لزميله المصاب مارسيل ريتزمايير و بعدها بعشر دقائق تسبب في ركلة جزاء جاء منها الهدف الأول لفريق مدينة أيندهوفن ، اللاعب الذي بقي جليس دكة البدلاء لأسابيع عدة يواصل تقديم عروض سيئة رفقة متذيلة ترتيب الإرديفيزي .الهدف الوحيد لمحترفينا في هولندا للأسبوع الـ 26 كان من أقدام ياسين أيوب في لقاء ضد هيراكليس ألميلو لكن هذا لم يشفع لفريقه من تجنب هزيمة أمام زملاء براهيم داري الذي خاض أخر نصف ساعة ، أما من جانب نادي أوتريخت فقد شارك كل من ناصر بارازيت و أمربط كرسميين بجانب ياسين أيوب أما زكرياء لبيض فقد دخل في الدقيقة الـ 70 . ختام مباريات اليوم كان بتألق هشام فايق مع نادي إكلسيور روتردام ، اللاعب ساهم بشكل كبير في فوز ناديه بأربعة أهداف لهدف ضد هيرنفين حيث قدم مستوى جيد و كان من أبرز العناصر في خط الوسط طيلة الـ 90 دقيقة ، فقد كان وراء الهدف الثاني لفريقه بتمريرة حاسمة . فريق روتردام شهد مشاركة الظهير الأيمن خالد كرامي كرسمي و دخول أنوار حدوير في أخر أنفاس اللقاء لكن هذا لم يمنعه من وضع لمسته في المباراة حيث كان وراء الهدف الرابع بتمريرة حاسمة لنيغل هاسلبانك .

مباريات يوم الأحد إفتتحت بتمريرة حاسمة لأنوار كالي في الهدف الثاني لنادي فيليم 2 ضد بيك زفولة ، اللاعب إضافة لهذه المساهمة كان حاضرا بقوة خصوصا في عملية الإسترجاع حيث قطع 4 كرات . من الجانب الأخر دخل وسيم بوي كرسمي و لعب المباراة كاملة و أنقذ فريقه من تلقي هدف ثاني في الشوط الثاني بإبعاد من على خط المرمى ، أما كل من يونس مختار و أنس أشهبار دخلا كبديلين الأول قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق و الثاني في الدقيقة الـ 70 . أما ملعب فاينورد فقد كان شاهدا على فوز بحصة كبيرة لزملاء كريم الأحمدي بخمسة أهداف لهدف ضد أزد ألكمار اللقاء شهد خوض كريم لكامل أطواره مقدما مستوى جيد في الشق الدفاعي ، حيث ساهم بإسترجاع أكثر من 9 كرات ، في حين غاب إلياس بلحسازي عن تشكيل نادي أزد .

في باقي مواجهات الجولة تفوق نادي رودا على خرونينخين بثلاث أهداف لهدف ، في لقاء كان متوسط ميدان نادي رودا عادل أوصار أحد أبرز نجومها بمساهمته في الهدف الثاني لفريقه و كذلك بالدور الدفاعي الذي قدمه حيث كان من بين أكثر اللاعبين إفتكاك للكرة في اللقاء ، عادل عاد بقوة مستغلا إستمرار غياب مواطنه محمد المكريني عن قائمة الفريق الأصفر ، أما تشكيل الخضر فقد شهد تواجد كل من ميمون ماحي و أسامة الإدريسي منذ البداية . و سار حكيم زياش على نفس المنوال بتقديمه مباراة جيدة في مواجهة فريقه السابق بتمريرة حاسمة في الهدف الرابع لفريقه إضافة لمستواه الجيد هجوميا حيث كان من أبرز العناصر في صناعة لعب فريقه و كان قريبا من التسجيل في مرات عدة ، ليبصم على مباراة بمستوى عالي بعد تراجع مستواه في الأسابيع الأخيرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.