أقوال و تصريحات

هيرفي رونار يرد بشدة على رئيس الإتحاد الإيفواري

 

رد هيرفي رونار مدرب المنتخب الوطني على تصريحات رئيس الإتحاد الإيفواري سيدي ديالو الأخيرة، حيث إتهمه بالخيانة و أنه من مستحيل أن يدرب منتخب الفيلة في المستقبل، رونار وفي تصريحات صحفية أكد أنه لم يقدم أي طلب من أجل تدريب المنتخب الإيفواري، و أنه كان يحترم المنتخب الإيفواري ولم يتحدث عنه بسوء منذ مغادرته في سنة 2015 إحتراما للاعبين و المسؤوولين و الشعب الإيفواري. إلا أن تصريحات ديالو الأخيرة سببت له الألم و الحسرة بعد أن كان سببا في تحقيق الإنجاز الوحيد لهم في السنوات الأخيرة ، رونار صرح :
 
“لم أقم بأي طلب من أجل تدريب المنتخب الإيفواري وحتى إن بحثم في الأرشيف لن تجدوا أي شيء ، اليوم أحسست بالحسرة و خيبة الأمل بعد تصريحات ديالو الذي أعطى معلومات خاطئة عني للإيفواريين “.
 
” لم أكن أتوقع تصريحات كاذبة من رئيس الإتحاد الإيفواري إتجاهي ، فسبب مغادرتي كان واضحا لم أكن أتفاهم معه وشراكتنا كانت من المستحيل أن تستمر، ولكن كان عليه أن يحترمني، لان اللقب الوحيد الذي حققه الإتحاد الإيفواري تحت قيادته كنت أنا السبب فيه، وهذا ماجعلني أشعر بالحسرة وخيبة الأمل .”.
 
” لقد كنت دائما أحترم الشعب الإيفواري، لقد رأيتم بعد إنتصاري رفقة المنتخب الوطني على منتخب الفيلة في كأس إفريقيا الأخيرة، لم أعبر عن فرحي إحتراما لهم “.
 
وكان رئيس الإتحاد الإيفواري سيدي ديالو صرح الأربعاء الماضي أن هيرفي رونار لن يعود لتدريب منتخب الفيلة في المستقبل متهما إياه بالخيانة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.