ردت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على اتهامات نادي ليل بخصوص تجاهل الطاقم الطبي للمنتخب الوطني لحالة المدافع حمزة منديل مما ادى إلى تفاقم الاصابة، حيث تأكد غيابه إلى نهاية الموسم بعد إجرائه لعميلة جراحية. الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وعبر موقعها الرسمي أكدت عدم توصل الطاقم الطبي للمنتخب الوطني الأول بأي رسالة رسمية أو تقرير يمنعان حمزة منديل من مشاركته في التداريب، أو المباراتين الوديتين اللتين أجراهما الأسود أمام كل من منتخبي بوركينا فاسو وتونس أواخر مارس الماضي بمدينة مراكش.
 
تضيف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنها حرصت وتحرص دائما على تتبع الحالة الصحية لكل المحترفين المغاربة سواء بالبطولات الأجنبية أو البطولة الوطنية، وتسعى إلى التقيد بالتوصيات التي تتوصل بها من الاطقم الطبية للنوادي التي يمارس بها لاعبو المنتخب الوطني. وتشدد الجامعة على أن من أولوياتها السهر على سلامة الدوليين المغاربة، وتأمين مستقبلهم الكروي بتقديم الرعاية الطبية والمتابعة لضمان تألقهم رفقة أنديتهم والنخبة الوطنية.
 
FRMF

اترك تعليقاً