متسجدات المحترفين

المنتخب المغربي يتعادل سلبيا أمام أوكرانيا.

تعادل المنتخب الوطني المغربي ضد نظيره الأوكراني بصفر لمثله في المبارة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب جنيف بسويسرا استعدادا لمونديال روسيا 2018.
و دخل أسود الأطلس في الجولة الأولى بالتشكيلة المعهودة الا أن غياب نبيل درار عن المجموعة بسبب اصابة طفيفة جعلت من المدرب هيرفي رونار يضطر لتغيير الخطة نسبيا باللعب بداكوستا في محور الدفاع الى جانب كل من سايس و بنعطية، و اعتمد أيضا على منديل على حساب أشرف حكيمي الذي قرر إراحته في الشوط الأول.
عرف الشوط الأول من المبارة سيطرة مغربية على وسط الميدان مما خلق العديد من الفرص لم يتم استغلالها بشكل الصحيح.
في الشوط الثاني قام المدرب هيرفي رونار بتغييرات قصد ضخ دماء جديدة و أيضا لإعطاء فرصة لبعض اللاعبين، بحيث تم تغيير بنعطية بأشرف حكيمي و دخول حاريث مكان بوطيب، وقد عرفت الجولة الثانية في ثلثها الأول بعض المحاولات لم تترجم الى أهداف ليتم الدفع بكل من أيت بناصر، فجر و سفيان أمرابط في منتصف الشوط الثاني لتنتهي المبارة بتعادل سلبي و أداء متوسط من الطرفين.
و نذكر بأن الأسود سيخوضون مقابلتين وديتين ضد كل من سلوفاكيا و إستونيا قبل الذهاب الى العرس العالمي بروسيا منتصف الشهر القادم.
و في تصريح هيرفي رونار لوسائل الإعلام بعد نهاية المبارة، اعتبر بأن المبارة إيجابية بالنسبة له و أن المنتخب فعل ما بوسعه و أنها تبقى مبارة إعدادية فقط و أن الأهم هو مبارة 15 يونيو أمام إيران.
و أضاف “لقد كنا جيدين في الضغط على الخصم، لكن يجب علينا أن نكون أكثر فعالية ،مازال أمامنا القليل من الوقت، بعض اللاعبين لم يكونوا في قمتهم، و دعا هيرفي رونار الجماهير المغربية الى مساندة المنتخب لتحقيق نتائج جيدة في المونديال الروسي”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.