Résultat de recherche d'images pour "mastour"

صرح الدولي المغربي السابق لموقع توتو ميركاتو،أنه ينظر إلى الماضي بأسف شديد ويدرس كل الاختيارات السيئة التي قام بها، للعودة من جديد في الأيام المقبلة. وأضاف “لست نادما على اي شيء، مازلت شابا، ولايزال بإمكاني لعب كرة القدم من جديد”.

وعن بداياته أكد أن الضجة الإعلامية التي رافقت بروز موهبته اثرت سلبا على مسيرته ” دعنا نقول أن الإعلام والشهرة لم يساعدا في تطوري، لقد تدربت دائما بجدية،لكنني كنت صغيرا جدا”.

وعن فترة في ميلان قال مستور : ” شعرت كأنني في أسرتي، لكن ربما كان ينبغي علي اختيار نادي اوروبي مثل أياكس. لقد كانوا مهتمين بي، وفي فريق مثل اياكس كان يمكن أن أتطور بشكل أفضل في مركز تكوين النادي. لكن لسوء الحظ لقد خذلتني توقعاتي الكبيرة”.

ويذكر أن موهبة مستور برزت مع أس ميلان الايطالي في 15 من عمره، وخاض اول مباراة مع الفريق في سن 16 مع كلارنس سيدورف، لكنه لم يتبث جدارته بالبقاء، فأعاره النادي بإعاز من إنزاݣي إلى مالقا الاسباني، ثم بيك زفوله الهولندي لكنه فشل في فرض نفسه في التجربتين معا. وعاد الى ميلان دون أن يقنع الجلاد ݣاتوزو. وهو إلى الآن بدون فريق. كما خاض الدقائق الأخيرة من مباراة المغرب وليبيا في عهد الزاكي.

فهل يستفيد من أخطاء الماضي ومن نموذج تعرابت للعودة أم أنها مجرد تصريحات فقط…؟!

اترك تعليقاً