بعد عدة مباريات اعدادية و التي عبر الشارع الرياضي المغربي من خلالها عن عدم ارتياحه لمستوى المنتخب الوطني الأول،

يدخل البوسني وحيد خاليلودزيتش غمار المنافسات الرسمية من خلال مواجهة المنتخب الموريتاني الشقيق مساء الجمعة بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبدالله.

يدخل البوسني وحيد خاليلودزيتش غمار المنافسات الرسمية من خلال مواجهة المنتخب الموريتاني الشقيق مساء الجمعة بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبدالله.

خاليلودزيتش كان دائما ما يفسر غياب الانسجام وضعف نتائج الوديات بسبب كثرة تجريب اللاعبين ومحاولة ايجاد التشكيل الأساسي الذي سيدخل به البوسني غمار اقصائيات كأس افريقيا.

الآن أصبحت الأمور رسمية و مستوى المنتخب الحقيقي سيظهر امام منتخب المرابطين وبعدها بروندي حيث لا بديل عن اعادة الثقة للجماهير المغربية عبر تقديم طبق كروي متميز أداء و نتيجة.

على خاليلوزيتش ان يجيب على العديد من الملاحظات التكتيكية المرتبطة أساسا بتنويع العمليات الهجومية و اللعب على الأطراف، اضافة الى سرعة الانتقال من الحالة الهجومية للدفاعية و اعتماد الضغط العالي وسط الميدان.

على البوسني أن يجيب عن عدم استدعاء أمين حاريث وتعويضه بعمر القادوري بسبب عدم رضاه عن مستوى نجم شالكه الاول هذا الموسم عكس أغلب الجماهير المغربية.

مباراة موريتانيا ليست بالسهلة كما يتوقع البعض، اذ سيكون وحيد خاليلوزيتش أمام تحدي الواقعية و الانضباط التاكتيكي الكفيل بتجاوز الوضعية الدفاعية للفريق الخصم و دفعه الى ارتكاب الأخطاء خصوصا في الخلف.

اترك تعليقاً