ريكو بعد الانتصار: “كنت منهزما بعد خطأين فادحين مني. أنا غير راض عن نفسي، لحسن الحظ بقيت واقفا. مادام جرس النهاية لم يقرع فلن نعرف من هو الفائز. سقطت عدة مرات و نهضت و كنت سأتحمل حتى لو لم تكن هناك جولة خامسة، سأكون دائما هنا لنزال قوي.”


“أتمنى الشفاء العاجل من كل قلبي لبدر، أتمنى أيضا أن نعيد النزال و سيكون شرفا لي أن اكون داخل نفس الحلبة مع هذا الرجل. الآن أنا هو البطل و من يملك الحزام، لا أدري كيف و ليس لي دخل طالما لم أفز بالنزال كما يجب. في هذه الرياضة ان لم يستطع المقاتل الاستمرار في النزال بسبب كسر أو إصابة فمن الضروري توقيف النزال.”
“قال لي أني كنت مثل الوحش في هذا النزال و أنا أشكره. حينما كان في الحلبة يعاني من الكسر أخبرته بأنه لا داعي للحزن لأننا سنعيد النزال و المهم الآن هو أن يتعافى. المشجعون لهم دور مهم في مثل هذه النزالات و أن تخرج مصابا قد يصيبك بالإحباط لكن صحتك تعلو فوق الجميع.”
“سأكون بخير معنويا فقط حينما يخبرونني أن بدر تعافى بشكل نهائي. و سيكون شرف لي أن أقابله مرة أخرى و لما لا في الأمستردام أرينا.”

اترك تعليقاً