أعلن الإتحاد الجزائري لكرة القدم عبر بيان رسمي على موقعه الرسمي عن إدانته و معارضته من تنظيم كأس أمم إفريقيا لكرة القدم داخل الصالات نهاية هذا الشهر بمدينة العيون المغربية كما أرسل خطابا للكاف يؤكد فيه انسحابه من آحتفالياته المقبلة بمناسبة الذكرى 63 لتأسيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم في الثامن من فبراير المقبل في حالة دعوته.

تجدر الإشارة أن المنتخب الجزائري لم يتأهل للمسابقة التي سيشارك فيها سبع منتخبات عوض ثمان بعد انسحاب جنوب إفريقيا و هي (المغرب البلد المنظم، مصر، أنغولا، غينيا، ليبيا، غينيا الإستوائية و موزامبيق) و ذلك في الفترة ما بين 28 يناير و 7 فبراير و ستكون مؤهلة لكأس العالم للفوتسال في ليتوانيا بثلاث بطاقات.

و جاء بيان الإتحادية الجزائرية كالتالي :

“بعث الإتحاد الجزائري لكرة القدم خطابًا إلى رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (CAF) يدين فيه ويعارض تنظيم كأس أمم إفريقيا لكرة الصالات 2020 من قبل المغرب في مدينة العيون.

وأيضًا ، رغب الاتحاد الفيدرالي الجزائري لكرة القدم في إبلاغه بأنه لن يشارك في احتفالات الذكرى 63 للـ CAF (8 فبراير المقبل) إذا تمت دعوته ، على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية لكرة القدم الأفريقية.

كما يجدر بنا أن نتذكر أن CAF كان دائمًا في طليعة القيم العالمية وحارب ببسالة كل أشكال الإستعمار ، بدءًا من نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

مع هذا القرار ، مع الدلالات السياسية ، تعتبر FAF أن مثل هذا الحدث يدعو إلى الانقسام داخل عائلة CAF.

أخيرًا ، تطلب الاتحادية الجزائرية لكرة القدم إعادة النظر في توطين الأحداث المذكورة أعلاه في مدينة العيون ، حتى لا تؤيد سياسة الأمر الواقع ، وتكرر موقفها المثالي ، بما يتماشى دائمًا مع الفضائل التي تتمتع بها الجزائر ، المدافع عنها دائما.”

اترك تعليقاً