تغيرت حياة عادل تاعرابت رأسا على عقب مع وصول المدرب البرتغالي برونو لاج إلى قيادة الفريق الأول لبنفيكا علما انه كان يشرف على الفريق الثاني حين أُرسِل إليه تاعرابت ليتدرب معهم الموسم الماضي،

تاعرابت يخفض راتبه و يمدد عقده حتى 2022

ومع تعيين لاج مدربا للفريق الأول استغرب الجميع من ادراج الدولي المغربي في الفريق الأول بدل بيعه في الانتقالات، لكن المدرب البرتغالي كانت لديه قناعات مختلفة عن تاعرابت و صرح بهذا الخصوص حينها :
“رأيته في التدريبات دائمًا فردًا مستعدًا لتغيير حياته ، لأنه فقد الكثير من الوقت و هو الأن يبلغ من العمر 29 عامًا ، علما أن الجميع توقع له مسارا رائعا و مازال، لكنه أضاع الكثير بسبب عدم مسؤوليته وهو الآن يَعِي ذلك جيدا”.

برونو لاج و تاعرابت في التداريب

عندما نظرنا إلى شخص يعمل يوميًا بإجتهاد أثناء التدريبات ، شعرنا أنه من العَدل منحه فرصة فهو يتدرب بانتظام ويلعب بشكل جيد و يحبذ التحدي وكذا من يتنافس معه على الكرة ليشعر دائمًا أنه في أفضل أحواله، ليصل به الأمر أنه لا يسمح لأي لاعب منافس له بالتقاط انفاسه حتى”.

برونو لاج

” تاعرابت لا يسمح لأي لاعب بالتقاط أنفاسه “

ويشكل تاعرابت هذا الموسم قطعة رئيسية في خطط المدرب برونو لاج الذي أعاد إحياء موهبة تاعرابت ليحصد نتائج إنضباطه و إجتهاده في التدريبات و على رقعة الملعب أيضا، وخير دليل هو فوزه بجائزة رجل المباراة في آخر مباراتين وسجل أول أهدافه مع فريق بنفيكا في آخر لقاء في الدوري، ليكسر صيام سنوات من الإبتعاد عن شغف الساحرة المستديرة ، جدير بالذكر أن آخر مناسبة سجل فيها تاعرابت كانت في 25 من أكتوبر لسنة2017 عندما كان معارا لفريق جنوة الإيطالي .

مع العلم أن أكثر مواسم تاعرابت تسجيلا للأهداف كانت موسم 2010/11. عندما كان عمره 21 عامًا فقط وسجل 19 هدفًا في مسابقة الدوري الإنجليزي الدرجة الأولى مع فريق كوينز بارك رينجرز.

التغيير الجذري في اللاعب يجرنا للحديث عن مركزه في السابق حيث تعود عادل تاعرابت اللعب كجناح و كصانع ألعاب مع جميع المدربين الذين تدرب على أيديهم و الفرق التي مر بها ، لكن المدرب برونو لاج كان له رأي آخر، فاكتشفنا معه مركزا جديدا و مختلفا عن طبيعة و أسلوب تاعرابت الهجومي فقد جعله كلاعب إرتكاز بأدوار دفاعية !

هاري ريدناب و تاعرابت


أثناء بداية مشواره الكروي أطلق المدرب الإنجليزي هاري ريدناب لقب على عادل تاعرابت هو “زيدان الجديد”
إذ كان معروفًا في الماضي بحيله وحركاته الساحرة في المراوغات ، فهو الآن وفي الوقت الحاضر لاعب وسط دفاعي بإلتزام تام و أداء بدني أفضل بكثير من السابق بالإضافة الى ترك اللعب الاستعراضي و التركيز على اللمسة الواحدة.

زين الدين زيدان و تشابي ألونسو


وتقول صحيفة “ماركا” الإسبانية إن “التغيير الذي عرفه تاعرابت في أسلوب لعبه كان جذرياً و كاملاً ، حيث انتقل تاعرابت من أسلوب لعب زيدان إلى دور تشابي ألونسو”.

للإشارة سيكون الدولي المغربي و لاعب الوسط الدفاعي لبينفيكا على موعد مع فريقه في كلاسيكو البرتغال ضد فريق إف سي بورتو مساء يوم اليوم السبت من منافسات الدوري البرتغالي، ويأمل فريق بنفيكا مواصلة حصد النتائج الإيجابية مبتعدا في الصدارة بفارق 7 نقاط و مقترباً أكثر إلى لقب الدوري.

اترك تعليقاً