أثار تدخل عادل تاعرابت في حق لاعب نادي فاماليكاو غوشتافو أسونساو جدلا في برنامج ‘ بولا دورو ‘ الذي يبث على قناة كوريرو دامانيا البرتغالية ، ففي خضم تحليل المباراة التي جمعت بنفيكا بفاماليكاو في كأس البرتغال و التي إنتهت بتعادل إيجابي 1/1 ضمن التأهل لرفاق عادل للنهائي ، دخل كل من الدوليين البرتغاليين السابقين فرناندو مينديش و جوزي كالادو في نقاش حول إذا ما كانت الوضعية تستحق بطاقة صفراء ثانية و طرد للاعب في الدقيقة 31 بعد أن تلقى الانذار الاول قبل التدخل بثلاث دقائق .

ففرنادو يرى أن التدخل كان يستوجب طرد تاعرابت لكن زميله المثير للجدل كالادو كانت له وجهة نظر أخرى حيث أكد أن الوضعية لم تكن تستوجب إنذارا و السلطة التقديرية للحكم هي من جعلته يتخذ القرار مؤكدا أنه لو كانت الحالة تستحق ذلك لاستنجد الحكم بغرفة الڤار .

اترك تعليقاً