سلط تقرير لجريدة الكورييري ديلو سبورت الإيطالية الضوء على نجم المنتخب المغربي

أسامة الإدريسي، مهاجم إزد ألكمار الهولندي، حيث يقترب الطرفان من تحقيق لقب الدوري الهولندي الممتاز، بعد غيابه عن خزائن الفريق منذ سنة 2009، حين كان يلعب لألكمار النجم المغربي الآخر منير الحمداوي تحت قيادة المدرب لويس فان خال.

(تمكن منير الحمداوي في موسم 2008/2099 من تحقيق لقب الدوري الهولندي، إضافة إلى لقب هداف الدوري برصيد 24 هدفا، متفوقا على زميله اللاحق بأجاكس، لويس سواريز صاحب 22 هدفا)

و لم يغفل التقرير عن الإشارة إلى دور المدرب أرني لوست (41 سنة)، الذي يقود ألكمار مرة أخرى إلى العودة لمنصات التتويج للمرة الثالثة في تاريخ الفريق، بعد مساهمته في التتويج باللقب كلاعب موسم 1980/81 حين أشرف عليه جورج كيسلر، ليقترب مرة أخرى من اللقب في الموسم الحالي، و هو الوصيف برصيد 50 نقطة، وراء المتصدر أجاكس أمستردام صاحب 53 نقطة.

و يقود هجوم إي زد ألكمار الثلاثي الذي سجل في الدوري إجمالي 30 هدفا، كالفن ستينغ (5 أهداف)، و مايرون بوادو (13 هدف)، وأسامة الإدريسي (12 هدف).

يعتبر الإدريسي (24 سنة) أحد أهم قطع نجاح أرني لوست، في خطة 4-3-3 التي تعتمد على ثلاثي هجومي خالص، حيث يشغل المغربي غالبا مركز الجناح الأيسر، مسجلا 12 هدفا في الإيريدفيزي، مع تقديمه ثلاث تمريرات، إضافة لمساهمته في 4 أهداف بالدوري الاوروبي (هدفين، تمريرتين حاسمتين)، و هدف واحد في كأس هولندا.

و انطلقت مسيرة النجم المغربي رفقة فاينورد الهولندي حيث ترعرع و تعلم أبجديات الكرة، قبل أن يتخلى عنه مجانا عام 2015 لصالح غرونينغن، حيث صحح المسار، بمساهمته في 24 هدفا (13 هدف، و 11 تمريرة حاسمة) من أصل 64 مباراة، جعلته ينتقل في يناير 2018 إلى فريق إي زد ألكمار مقابل 2 مليون يورو، و الذي رفع قيمته حاليا إلى 20 مليون يورو.

يتميز الإدريسي (1 متر،83 سم) بأربع قدرات أساسية: المراوغة، القوة، السرعة، و الخيال، و على الرغم من أن عقده يمتد لغاية 2022، إلا أن اللاعب يحلم منذ الآن بالانضمام إلى أجاكس أمستردام، لتعويض زميله في المنتخب المغربي حكيم زياش المنتقل بداية من الصيف القادم نحو تشيلسي الإنجليزي بمبلغ إجمالي 44 مليون يورو، و لعل فوز ألكمار على أجاكس في مرحلة ذهاب الدوري بنتيجة 1-0 بهدف سجله ميرون بوادو، جعلت آمال المغربي، و مدربه أرني لوست، و جماهير الفيرق الأسود و الأحمر، ترتفع في تحقيق الدوري الغائب منذ ما يقارب 11 سنة.

اترك تعليقاً