قررت عائلة المدافع البرازيلي ولاعب باريسان جرمان الفرنسي ثياغو سيلفا مغادرة التراب الفرنسي في اتجاه البرازيل مساء يوم الثلاثاء أي ساعات بعد فرض الحجز في فرنسا، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.

وأعلنت ايزابيل سيلفا زوجة اللاعب السبب وراء هذا القرار حيث نشرت توضيحا عبر حسابها في الانستاغرام ليلة الاربعاء الماضي قائلة :

“قررنا المغادرة لأن الوضع في باريس كان محزنًا حقًا. لم أستطع تخزين الأشياء، ولم أعد أستطيع العثور على أي شيء في الأسواق. قدمنا إلى البرازيل لأنني هنا يمكن أن أجد الطعام في السوبر ماركت، ولدينا المزيد من الخيارات للبقاء في المنزل مع الأطفال، وهنا لدينا حمام السباحة.”.

اترك تعليقاً