صرح اللاعب الهولندي، فرانكي دي يونغ في حديثه خلال برنامج تلفزي أنه طلب النصيحة من صديقه عبد الحق نوري، أثناء حسمه في عروض الإنتقال التي قدمت إليه.


وقال لاعب برشلونة، أنّه قبيل توقيعه مع نادي برشلونة في يناير 2019، زار زميله السابق نوري الذي كان لايزال في المستشفى في ذلك الوقت.

وأضاف: “كان علي الاختيار بين جميع الأندية المختلفة. باري سان جرمان، برشلونة الخ… ذهبت لزيارة Appie. وتم خلال الزيارة مناقشة مستقبلي مع أخيه ووالدته”. قال لي “مو”(شقيق نوري) : عليك الذهاب إلى برشلونة ، برشلونة فريق كبير. لكنني لم أكن قد حسمت قراري بعدُ”.

فرانكي دي يونغ قال: ” أنّ والدة نوري سألت Appie : إلى أين يجب أن يذهب فرانكي؟ ثم قالت أسماء الأندية ولما نطقت اسم برشلونة، رفع حاجبيه إشارة على أنه موافق”.
وأكدّ فرانكي دي يونغ :” كان ذلك بالنسبة لي ولأجل الأسرة أيضا لحظة جميلة جدا “.
والجدير بالذكر ان عبد الحق نوري كان عميدا لفريق شبان الأياكس مع فرانكي دي يونغ، ماتياس دي ليخت، وأغلب جيل الاياكس حاليا.
و دخل نوري في غيبوبة منذ 15يونيو 2017 لما سقط أرضا أثناء مباراة اياكس الودية ضد ڤردر بريمن .

اترك تعليقاً