منذ أن اعتزل المهدي بنعطية اللعب دوليا بعد تلك الكأس القارية المشؤومة في مصر -منذ ذلك الحين- والمغاربة ينتظرون القائد الذي سيختاره وحيد خليلهودزيتش خلفا لنجم يوفنتوس وبايرن ميونيخ.

في لقاء أجراه بنعطية مع بي إن سبورتس القطرية، اختار هذا الأخير رومان سايس خلفا له في قيادة سفينة الأسود، وعلل اختياره بكون لاعب وولفرهامبتن “معصوم من الخطأ”. حيث صرح قائلا “إنه هو من يجب أن يقود الأسود ويشرف على المواهب الشابة. سايس معصوم من الخطأ ومحبوب… حتما سيكون القائد الجديد”.

ويذكر أن سايس يملك التجربة والمؤهلات الكافية لحمل شارة القيادة وتحمل ما يترتب عنها من مسؤوليات. حيث سبق وأن شارك في 41 مبارة دولية خاض ضمنها كأسين قاريتين وكأس العالم. كما أنه مثال للإنضباط داخل الملعب والتوازن النفسي حتى في أصعب المواقف.

اما بخصوص سؤال المدافعين المستقبليين للمنتخب فقد أجاب بنعطية قائلا ة “رومان سايس، جواد الياميق، يونس عبد الحميد، نايف اكرد، زهير فضال… أجل استطيع ان اقدم لك بعض الأسماء”. ثم استطرد قائلا : “نحن نتحدث عن لاعبين في الدوري الفرنسي أو الإنجليزي ينشطون على مستوى عالي من الندية. هذا دون الحديث عن لاعبي البطولة. اعتقد انه قد أجري عمل كبير بخصوص هذا الجانب”.

اترك تعليقاً