يقود لاعب كرة القدم السابق فريد عمر كانوتي ، لاعب إشبيلية سابقا ، جهودًا لتوفير مسجد رسمي دائم لمسلمي المدينة الذي يبلغ عددهم 30 ألفا.

و جمع نجم كرة القدم السابق فريد عمر كانوتي مليون دولار في حملة تمويل جماعي عبر الإنترنت لبناء أول مسجد ومركز ثقافي حيث سيكون الأول من نوعه في مدينة إشبيلية منذ أكثر من 800 سنة.

ْفرِيد عمر كانوتي، فرنسي المولد من اصول مالية، أسلم في سن العشرين من عمره، ولعب سابقًا لنادي إشبيلية و منتخب مالي، بدأ الحملة قبل عام على LaunchGood ، وهي منصة للتمويل الجماعي تركز على المجتمع الإسلامي العالمي. وتبلغ تكلفة المشروع 12 مليون يورو.

وقال كانوتي يوم الثلاثاء “شكرا لكم وجزى الله كل من شارك في الحملة”.

وسبق للدولي المالي أن قام بدفع مبلغ 700 ألف يورو لشركة معمارية اسبانية سنة 2007 لتجديد عقد إستغلال مصلى أو مكان للصلاة بنفس المدينة لما كان لاعبا لفريق المدينة.

اترك تعليقاً