بدد منير المحمدي حارس نادي ملقا الإسباني المخاوف الناتجة عن استئناف المسابقات الكروية في إسبانيا، معبرا في ذات الوقت عن تفاؤله و سعادته بالعودة إلى التداريب مرة أخرى .

و قال المحمدي في تصريح لوسائل إعلام إسبانية :

” أنا خائف على عائلتي أكثر من نفسي، يمكن إلتقاط الفيروس في أي مكان .. هناك أناس يتحملون مخاطر أكبر منا بكثير “.

و أضاف حارس مرمى أسود الأطلس :

” سنتبع البروتوكول الموصى به من طرف الإتحاد الإسباني، هناك أشخاص أكثر عرضة منا. لن يكون من الإنصاف الشكوى من ذلك “.

وتعود منافسات الليغا للإستئناف بتاريخ 12 يونيو بعد توقف دام لأشهر جراء جائحة تفشي فيروس كورونا .

رفض منير المحمدي حارس مرمى نادي ملقا الإسباني التفكير في خطوته المستقبلية مؤكدا على رغبته في استكمال عقده الذي ينتهي في يونيو 2020 .

و قال المحمدي في تصريحات لوسائل إعلام إسبانية عن كونه حرا في مفاوضة الأندية الراغبة بخدماته في يناير القادم :

” هذا بعيد ، لقد علمنا الفيروس أنه يجب علينا أن نعيش يوما بعد يوم ، ولا نعرف ماذا سيحدث غدا ” .

وتابع ذات المتحدث :

” أريد أن أكمل عقدي هنا، أنا سعيد للغاية و أود الإستمرار رفقة ملقا لفترة طويلة . سأعمل بجد و أركز على المنافسة و تحقيق نتائج إيجابية ..هدفي هو مساعدة النادي ” .

ويعود ملقا لاستئناف منافسات دوري الدرجة الثانية في 12 يونيو القادما بعد توقف دام لأشهر بسبب جائحة كورونا .

اترك تعليقاً