تحدث الدولي المغربي حكيم زياش لموقع نادي أياكس أمستردام بعد توديه للجميع في آخر حصة تدريبية له، معتبرا إحساسه في تلك اللحظة بالغريب. يقول زياش :

” كان إحساسا غريبا، لكن الحقيقة الحالية هي أنها بالفعل كانت آخر حصة لي مع الفريق.”

” كنت دائما أحس بأنني في منزلي هنا، الفوز بالدوري والكأس، لكن ايضا التفاصيل الصغيرة، ولحظات المرح في حصص التداريب. سأفتقد كل ذلك، اللاعبون ليسوا فقط زملائي بل أصدقاء.”

وسجل اللاعب المغربي 46 هدفا في 148 مباراة خاضها مع نادي العاصمة الهولندية أياكس أمتسردام.

اترك تعليقاً