أقوال و تصريحات

عبد الحق الشراط يدعو لإنشاء جمعية للمعلقين الرياضيين

في تدوينة للمعلق الشهير عبد الحق الشراط ، دعى فيها لإنشاء جمعية للمعلقين الرياضيين و جاء فيها :

” للأسف الشديد واقولها بحسرة كبيرة لا نتوفر على جمعية مغربية خاصة بالمعلقين الرياضيين المحترفين فالفكرة تراودني مند عقد من الزمن لكن ،لايمكن تحقيقها واقعيا حاليا لعدة اعتبارات فبعض الوجوه المألوفة في الصحافة السمعية البصرية الفت المكوث طويلا في جمعيات صحفية بعيدة عن تخصصها بحكم ضمها لنسبة مئوية كبيرة لممارسين في الصحافة المكتوبة وذلك شأنها .


فباستثناء الزميل سفيان الراشدي الذي أبدى رغبة كبيرة لانشاء مشروعنا المستقبلي المستقل والطموح الخاص بالتعليق الرياضي مع الاسف لا حياة لمن تنادي لكن ذلك لن يحبطنا سنواصل بطموح كبير ورغبة جامحة لاخراج هذا المولود لنبض الحياة بالاعتماد فقط على ذوي التخصص والكفاءات الكبيرة المثقلة بالتحصيل العلمي والمصداقية بعيدا عن الميوعة والتسيب المهني . فعلى امتداد 28 سنة كمشوار مهني استخلصت دروسا وعبر ميدانية مفادها ان الاخلاص والصدقية في العمل والاجتهاد هي التي توصلنا لاذهان وقلوب العاشقين والمتيمين بالرياضة لان الصحافة الرياضية فن وابداع ومتعة وحيادية ومصداقية واجتهاد متواصل وانصات بامعان لنبض الجمهور عدا ذلك لكل الذين لوثوا هذا المجال بجهلهم واضمحلال اخلاقهم وميولاتهم المفضوحة والمشوهة فاقول لهم حان وقت رحيلكم وخروجكم من نفق ضيق فلم تتركوا الا الخزعبلات التي مالها مزبلة التاريخ . اما من تفانوا في مهامهم سابقا وحاليا في هذا المجال الحيوي واغنوا رصيده بموضوعية فسيتذكرهم التاريخ بغزارة عطاءهم ونبل اخلاقهم واستقامة سيرتهم.

أكرر في اليوم العالمي للصحافة الرياضية انا فخور وممثن للجمهور الرياضي الكريم الذي يشجعني ويازرني وينتقذني ويوجهني فهو سندي ودعامتي وكل الامل ان اكون دائما عند حسن ظنه وفي مستوى تطلعاته اما اعداء النجاح فمالهم مزبلة التاريخ لانني دوما وابدا افضل هرا شجاعا امامي على اسد جبان وراءي انتهى الكلام.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.