هاشم مستور، نجم يريد أن يتألق مرة أخرى. فقد وصل إلى ريجيو كالابريا في أكتوبر الماضي ، بعد عدة مواسم من عدم إثبات موهبته، وهو مستعد لإظهار مدى ثقة ناديه ريجينا في إمكانياته.

إن رؤيته يسخر من نصف دفاع ساليرنيتانا بسرعة ، أو إرباك اثنين من مدافعي بيسكارا بقنطرة صغيرة، يعني العودة إلى السنوات القليلة الماضية، عندما كان اللاعب المغربي يعتبر من بين المواهب الصاعدة الجديدة في كرة القدم العالمية، حتى أنه تغلب على نيمار في مسابقة المراوغة. على مستور أن يبرهن على إمكانياته من جديد ، ثم تطبيق ذلك في الدوري والكأس. يقول :


« بكل تأكيد أمامي فرصة رائعة. هدفي الشخصي في كل من التداريب والمباريات هو إعادة ثقة الرئيس والمدير الرياضي والمدرب بي. من الواضح أنني لست مضطرًا للتفكير في مسيرتي فقط ، بل لأعطي مائة بالمائة لصالح الفريق ».

إقرأ أيضا :

اترك تعليقاً