متسجدات المحترفين

ريال وميلان ودورتموند وآرسنال وشالكه وسان جرمان إلى ثمن النهائي

 

ضمنت أندية ريال مدريد الأسباني صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب (9) وميلان الإيطالي صاحب المركز الثاني (7) و آرسنال الإنجليزي وبوروسيا دورتموند الألماني ومواطنه شالكه وباريس سان جرمان الفرنسي الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا عقب الجولة الخامسة قبل الأخيرة من الدور الأول اليوم الأربعاء.

 وتأهل ريال مدريد بتعادله مع مضيفه مانشستر سيتي الانجليزي 1-1، و بوروسيا دورتموند بفوزه الكبير على مضيفه آياكس امستردام الهولندي 4-1 في المجموعة الرابعة، وميلان بتغلبه على مضيفه أندرلخت البلجيكي 3-1 ضمن المجموعة الثالثة، وشالكه بفوزه على ضيفه اولمبياكوس اليوناني 1-0، و آرسنال الانجليزي بتغلبه على ضيفه مونبلييه الفرنسي 2-0 ضمن المجموعة الثانية، وباريس سان جرمان بفوزه الثمين على مضيفه دينامو كييف الاوكراني بالنتيجة ذاتها ضمن المجموعة الاولى.

وارتفع عدد الاندية المتأهلة الى ثمن النهائي الى 13 فريقا بعد بورتو البرتغالي الفائز على دينامو زغرب الكرواتي 3-0 اليوم (المجموعة الاولى) وملقة الاسباني المتعادل مع مضيفه سان بطرسبورج الروسي 2-2 اليوم ايضا (الثالثة)، وشاختار دانييتسك الاوكراني (الخامسة) وبارين ميونيخ الالماني وفالنسيا الاسباني (السادسة) وبرشلونة الاسباني (السابعة) ومانشستر يونايتد الانجليزي (الثامنة).

في المجموعة الرابعة، ضمن بوروسيا دورتموند انهاء الدور الاول في الصدارة كونه يتفوق على النادي الملكي في المواجهات المباشرة، فاز عليه 2-1 في دورتموند، وتعادلا 2-2 في مدريد.

في المقابل، فشل مانشستر سيتي بطل انجلترا للمرة الثانية في تخطي الدور الاول للمسابقة القارية العريقة حيث خرج خالي الوفاض الموسم الماضي من مجموعة الموت التي ضمته الى جانب نابولي الايطالي وبايرن ميونيخ الالماني وفياريال الاسباني.

واذا كان النادي الانجليزي واصل مشواره القاري الموسم الماضي في مسابقة يوروبا ليج، فان الامر قد لا يكون كذلك لانه يحتل المركز الاخير برصيد 3 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف آياكس امستردام.

ويحل مانشستر سيتي ضيفا على بوروسيا دورتموند، فيما يحل اياكس ضيفا على ريال مدريد.

وتابع بوروسيا دورتموند نتائجه الرائعة في المسابقة وسحق مضيفه اياكس امستردام 4-1.

وحسم بطل المانيا النتيجة في الشوط الاول الذي انهاه بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها ماركو ريوس بتسديدة من مسافة قريبة (8) وماريو جوتسه عندما توغل داخل المنطقة توغل من الجهة اليسرى وتلاعب باحد المدافعين واطلقها قوية بيمناه على يمين الحارس (36)، والدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي من تسديدة من مسافة قريبة مستغلا كرة مرتدة من الحارس (41).

واضاف ليفاندوفسكي الرابع في الدقيقة 67، قبل ان يسجل داني هوسن هدف الشرف لاصحاب الارض في الدقيقة 85.

وانتزع ريال مدريد بطاقته من ملعب الاتحاد في مانشستر بتعادله مع مضيفه مانشستر سيتي 1-1 في مباراة دخل بها مدرب النادي الملكي جوزيه مورينيو التاريخ كونه اصغر مدرب يخوض 100 مباراة في المسابقة القارية.

ونجح ريال مدريد في افتتاح التسجيل عندما استغل الدولي الفرنسي كريم بنزيمة كرة عرضية للارجنتيني انخل دي ماريا فكسر مصيدة التسلل وتابعها بيمناه من مسافة قريبة على يمين الحارس جو هارت (10).

وكاد الالماني التونسي الاصل سامي خضيرة يضيف الهدف الثاني في مناسبتين وفي دقيقتين متتاليتين اثر تمريرتين عرضيتين من الجهة اليسرى منكريستيانو رونالدو الاولى سددها بيمناه بجوار القائم الايسر (12)، والثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة ارتطمت بالقائم الايمن وخرجت (13).

وكانت اخطر فرصة لرونالدو الذي تلقى كرة خلف المدافعين فلعبها ساقطة فوق الحارس جو هارت وابعدها المدافع الارجنتيني ماريانو زاباليتا من باب المرمى لتتهيأ امامه مرة اخرى فتلاعب بالمدافع البلجيكي فانسان كومباني وسددها بقوة ارتطمت بالاخير وتحولت الى ركنية لم
تثمر (15).

وتألق إيكر كاسياس لانقاذ فريقه من ادراك التعادل بابعاده تسديدة لاجويرو من خارج المنطقة الى ركنية (21). وحذا هارت حذو كاسياس وانقذ مرماه من هدف ثان عندما تصدى لانفراد خضيرة من مسافة قريبة (24).

وكاد البرازيلي مايكون يدرك التعادل بعد لعبة مشتركة مع اجويرو فتوغل داخل المنطقة لكنه سددها بجوار القائم الايمن (27).

ونزل مانشستر سيتي بكل ثقله في الشوط الثاني وشكل خطورة على مرمى كاسياس دون ان ينجح في هز شباكه، فيما كاد خضيرة يفعلها برأسية من مسافة قريبة اثر عرضية رونالدو لكن هارت كان في المكان المناسب (56).

ودفع مدرب مانشستر سيتي الايطالي روبرتو مانشيني بالارجنتيني الاخر كارلوس تيفيز مكان الفرنسي سمير نصري (60). وانقذ كاسياس مرماه ببراعة من هدف التعادل عندما ابعد كرة اجويرو من مسافة قريبة من باب المرمى قبل ان يشتتها اربيلوا (65). وجرب رونالدو حظه بتسديدة من خارج المنطقة ارتدت من هارت (66).

وكانت نقطة التحول في المباراة عندما تعرض سيلفا للعرقلة داخل المنطقة من قبل اربيلوا فتلقى الانذار الثاني وطرد وحصل اصحاب الارض على ركلة جزاء ادركوا منها التعادل عبر اجويرو (74).

ودفع مورينيو بالمدافع الفرنسي رافيال فاران مكان بنزيمة، لسد فراغ غياب اربيلوا ونجح في اخراج المباراة الى بر الامان.

وفي المجموعة الثالثة، حقق ميلان الاهم واستعاد نغمة الانتصارات التي كانت كافية لحجزه بطاقته الى ثمن النهائي عندما تغلب على اندرلخت 3-1.

ومنح المصري الاصل ستيفان الشعراوي التقدم لميلان (47) واضاف المدافع الفرنسي فيليب ميكسيس الثاني من ركلة خلفية رائعة (71). وقلص طوم دي سوتر الفارق لاندرلخت (78)، لكن البرازيلي الكسندر باتو سجل الثالث للضيوف (90+1).

وفي المجموعة ذاتها، تعادل زينيت سان بطرسبورج مع ضيفه ملقة 2-2 على ملعب بتروفسكي وامام 19 الف متفرج.

وسجل البرتغالي داني (49) وفيكتور فايزولين (86) هدفي زينيت، والارجنتيني دييجو بوونانوتي (8) والاوروجوياني سيباستيان فرنانديز (9) هدفي ملقة الذي كان ضامنا تأهله الى الدور ثمن النهائي من الجولة الرابعة.

وفي المجموعة الاولى، أثمرت تعاقدات نادي باريس سان جرمان الفرنسي بتأهله الى الدور الثاني بعد فوزه على مضيفه دينامو كييف الاوكراني 2-0.

ورفع سان جرمان رصيده الى 12 نقطة من 5 مباريات، بفارق نقطة عن بورتو البرتغالي الذي فاز ايضا على دينامو زغرب الكرواتي 3-0 بعد ان كان قد ضمن تأهله في الجولة السابقة.

وكان سان جرمان بحاجة الى التعادل ليضمن تأهله الى الدور الثاني، علما بانه فاز ذهابا بسهولة 4-1 على ملعبه بارك دي برانس.

ويعيش سان جرمان فترة حرجة في الدوري الفرنسي اذ تنازل عن الصدارة لليون، ولم يفز في اخر 3 مباريات، ما دفع المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي الى وصف المرحلة الراهنة بالأزمة وطالب بردة فعل قوية امام كييف.

من جهته، تعرض كييف لاول خسارة على ارضه في 11 مباراة في المسابقة بعد 5 انتصارات و6 تعادلات.

على الملعب الاولمبي في كييف، هدد المدافع البرازيلي اليكس مرمى دينامو بكرة رأسية مرت بجانب القائم اثر عرضية من البرازيلي نيني العائد من الاصابة (10). واختبر حارس سان جرمان الايطالي سالفاتوري سيريجو اول مرة في الدقيقة 22 عندما سدد القائد اوليج جوسيف كرة قوية بيسراه ابعدها الحارس.

وانقذ سيريجو مرماه من هدف محقق بعد رأسية قوية من جوسيف اثر ضربة حرة تابعها دنيس جارماش برعونة فوق العارضة (25). وكاد البرتغالي ميجيل فيلوسو يصيب الشباك لكن ضربته الحرة مرت بمحاذاة القائم الايسر لسيريجو (30).

وتابع فريق المدرب اوليج بلوخين ضغطه على المنطقة الباريسية، وكاد البرازيلي الشاب دودو يفتتح التسجيل، لكن تسديدته طاشت بجانب القائم الايسر (34).

وفي ظل سيطرة واضحة لدينامو، لعب ال
مهاجم الارجنتيني ايزيكييل لافيتزي تمريرة متبادلة مع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، لينفرد الاول بالحارس ويلعبها ساقطة من فوق رأسه مسجلا هدفه الاول هذا الموسم مع فريقه الجديد ومانحا التقدم لسان جرمان (45).

وفي الشوط الثاني منح مدافع كييف ييفين خاتشيريدي هدية ثمينة للضيوف عندما ارجع كرة ضعيفة للحارس الشاب ماكسيم كوفال (20 عاما) انقض عليها بليز ماتويدي ومررها إلى لافيتزي الذي اضاف بسهولة هدفه الثاني (52).

وفي المباراة الثانية، حافظ بورتو على صدارته بفوزه على ضيفه دينامو زغرب 3-0 على ملعب دراجاو.

وسجل القائد الارجنتيني لوتشو جونزاليس هدف السبق بتسديدة يسارية من داخل المنطقة (19)، وعزز الدولي جواو موتينيو الارقام في الشوط الثاني من ضربة حرة رائعة (67)، قبل ان يقضي سيلفستر فاريلا على امال الضيوف بعد تمريرة بالكعب من موتينيو ليسجل هدفه الخامس هذا الموسم (84).

وستحسم المباراة الاخيرة بين سان جرمان وضيفه بورتو صدارة المجموعة في 4 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وفي المجموعة الثانية، حقق شالكه الالماني فوزا متأخرا على ضيفه اولمبياكوس اليوناني 1-0، وتأهل برفقة آرسنال الانجليزي الفائز على مونبلييه الفرنسي 2-0. ورفع شالكه رصيده الى 11 نقطة في الصدارة مقابل 10 نقاط لارسنال.

في المباراة الاولى على ملعب فلتنس ارينا في جلزنكيرخن امام 52 الف متفرج، افتقد شالكه لخدمات الهولندي ابراهيم افيلاي لاصابته مع منتخب بلاده، وعاد المدافع كريستوف ميتسلدر للجلوس على مقاعد البدلاء بعد ابلاله من الاصابة، كما غاب الياباني اتسوتو اوتشيدا لاصابته في فخذه.

وكاد الهولندي كلاس يان هونتيلار الذي سجل في المباريات الاربع في المسابقة، يمنح التقدم للفريق الملكي لكنه عجز عن الوصول لكرة عرضية من الجهة اليسرى (4).

وسدد الدولي لويس هولتبي كرة قوية ارتدت من عارضة الحارس الايرلندي الشمالي روي كارول (11)، ثم سدد هونتيلار بجانب القائم (31).

وفي الشوط الثاني، استمر بحث هونتيلار والبيروفي جيفرسون فارفان والشاب جوليان دراكسلر، لكن كريستيان فوخس منح فريق المدرب الهولندي هوب ستيفنز التقدم من تصويبة ارضية بعيدة من اكثر من 30 مترا هزت شباك الحارس كارول (77). وكاد هونتيلار يسجل الهدف الثالث لكن كارول صد تسديدته من داخل المنطقة (86).

وعلى ملعب الامارات في لندن امام 59 الف متفرج، حقق آرسنال فوزا متوقعا على مونبلييه 2-0.

واجرى المدرب الفرنسي ارسين فينجر تعديلا وحيدا على التشكيلة التي هزمت توتنهام 5-2 في الدوري الاسبوع الماضي، فزج بالشاب اليكس اوكسلايد تشامبرلاين بدلا من ثيو والكوت المصاب بكتفه، وعاد المهاجم الإيفواري جرفينيو الى مقاعد البدلاء بعد غيابه شهر بسبب الاصابة. واصاب المدافع الفرنسي لوران كوسيلني العارضة بكرة رأسية اثر عرضية من البلجيكي توماس فرمايلن (11).

وافتتح المدفعجية التسجيل مطلع الشوط الثاني، تابع لاعب الوسط جاك ويلشير كرة اوليفييه جيرو مهاجم مونبلييه السابق، وهز الشباك بطريقة جميلة (49).

وفي الشوط الثاني، مرر جيرو الى الالماني لوكاس بودولسكي فسدد كرة صاروخية على الطائر في سقف الشباك (63) ليضمن تأهل فريقه الى ثمن النهائي.

 AFP
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.