متسجدات المحترفين

رحلة صعبة ليوفنتوس إلى العاصمة

يخوض يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر رحلة محفوفة بالمخاطر الى العاصمة عندما يحل ضيفا على روما بعد غد السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي.

 

ويبدو ان فريق المدرب انتونيو كونتي استعاد المستوى الذي خوله الموسم الماضي الظفر باللقب للمرة الاولى منذ 2003، اذ وضع خلفه سلسلة النتائج السيئة التي حققها بين المرحلتين التاسعة عشرة والثانية والعشرين حيث حقق فوزا واحدا مقابل هزيمة وتعادلين وخرج ايضا من الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس بطريقة دراماتيكة على يد مضيفه لاتسيو بعد ان خسر امامه 1-2 في الاياب (1-1 ذهابا)، وذلك من خلال فوزه في المرحلتين السابقتين على كييفو خارج ملعبه (2-1) وعلى ضيفه القوي فيورنتينا (2-0).

كما قطع فريق “السيدة العجوز” اكثر من نصف الطريق نحو الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا بعدما اكتسح الثلاثاء مضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-0 في ذهاب الدور الثاني بفضل اليساندرو ماتري وكلاوديو ماركيزيو والمونتينيجري ميركو فوسينيتش.

 

لكن مهمة “بيانكونيري” لن تكون سهلة مساء السبت لانه يحل ضيفا على روما الساعي للخروج من الدوامة التي دخل فيها خلال 2013، اذ فشل حتى الان في تحقيق فوزه الاول خلال العام الجديد لانه خسر اربع مباريات، اخرها في المرحلة السابقة امام سمبدوريا (1-3)، وتعادل في اثنتين ما تسبب في تراجعه الى المركز التاسع بفارق 21 نقطة عن يوفنتوس الذي استفاد من انتهاء موقعة ملاحقيه نابولي ولاتسيو بالتعادل 1-1 في المرحلة السابقة، لكي يبتعد عن الاول بفارق 5 نقاط والثاني بفارق 11 نقطة.

 

ويأمل يوفنتوس ان يضع نابولي تحت الضغط من خلال حصده النقاط الثلاث من موقعته مع “جالوروسي”، وذلك لان الفريق الجنوبي يخوض مباراة صعبة الاحد امام ضيفه العنيد سمبدوريا الذي لم يخسر سوى مرة واحدة في مبارياته الست الاخيرة المراحل الست السابقة.

 

ويدخل نابولي الذي لم يذق طعم الهزيمة في المراحل السبع الاخيرة، مرحلة حاسمة في مسعاه لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ 1990 لانه يحل ضيفا في المرحلة المقبلة على اودينيزي العنيد قبل ان يستضيف يوفنتوس على ملعبه “سان باولو”.

 

اما بالنسبة للاتسيو، فقد يدخل القطب الاخر للعاصمة مباراة الاثنين مع مضيفه الجريح سيينا وهو في المركز الخامس لانه لا يتقدم سوى بفارق نقطة عن إنتر ميلان الرابع وثلاث عن جار الاخير ميلان، وذلك بعدما فشل في الخروج فائزا من المراحل الاربع الاخيرة.

 

ومن جهته، يسعى إنتر ميلان الى مواصلة صحوته والمحافظة على المركز الرابع الذي انتزعه من ميلان في المرحلة السابقة بعد ان استعاد نغمة الفوز التي غابت عنه لثلاث مراحل بفوزه على كييفو 3-1 مستفيدا من اكتفاء جاره اللومباردي بالتعادل مع كالياري 1-1، لكن مهمة “نيراتزوري” لن تكون سهلة الاحد لانه يحل ضيفا على فيورنتينا.

 

اما بالنسبة لميلان الذي انقذه مهاجمه الجديد ماريو بالوتيللي من الهزيمة امام كالياري بتسجيله هدفه الثالث في مباراتين مع فريق المدرب ماسيميليانو اليغري، فهو يفتتح المرحلة غدا الجمعة لكي يحصل لاعبوه على الراحة الكافية قبل استضافتهم لبرشلونة الاربعاء في ذهاب الدور الثاني من دوري الابطال.

 

وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت كييفو مع باليرمو، على ان يلتقي الاحد تورينو مع اتالانتا، وبيسكارا مع كالياري، وجنوى مع اودينيزي، وكاتانيا مع بولونيا.

 

أ.ف.ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.