متسجدات المحترفين

بلاتيني يدعو لإشراك الإمارات مع قطر في تنظيم كأس العالم

نفى ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) السبت ( 2 مارس/ أذار 2013) في حديث نشره الموقع الالكتروني لصحيفة بيلد الألمانية واسعة الانتشار، أن يكون قد تعرض لضغوط من قبل الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي من أجل التصويت لصالح قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم لعام 2022.

 

وكان بلاتيني قد التقى ساركوزي ورئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل جبر في باريس في نوفمبر 2010؛ أي قبل شهر من التصويت على مكان إقامة كأس العالم 2022، الذي فازت به قطر. وقال بلاتيني “كنت مدعوا للغداء من قبل ساركوزي، واعتقدت أنني سأكون وحدي مع ساركوزي، لكني فوجئت بوجود رئيس الوزراء القطري.” وأضاف بلاتيني “لم يطلب مني ساركوزي في أي وقت من الأوقات أن أمنح صوتي لقطر. ربما يكون قد تمنى ذلك، لا أكثر”.

وحول الشكوك تجاه ابن بلاتيني بأنه يعمل لدى قطريين يمتلكون نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، نفى بلاتيني هذا قائلا: “إن ابني لورو محام رائع ويعمل فقط لدى شركة أدوات رياضية قطرية، ولا علاقة له إطلاقا بالنادي. إنه يتمنى لو عمل في مجال كرة القدم، لكن هذه مسألة ممنوعة بسبب منصبي.” ومازح بلاتيني محاورية من صحيفة بيلد قائلا: “لو جاء يوم أبيع فيه صوتي سيكون صوتي غاليا جدا جدا”.

إقامة بطولة قطر شتاءً وبالمشاركة مع الإمارات

وسألت الصحيفة ميشيل بلاتيني: “لو أصبحت رئيسا للفيفا هل ستسمح بتنظيم كأس العالم في قطر 2022؟” فأجاب أسطورة القدم الفرنسي: “طبعا، وكنت الوحيد الذي صرح علانية قبل التصويت لمن سيمنح صوته.” وذكر بلاتيني أنه يؤيد إقامة البطولة في قطر بشرطين: أن تقام البطولة في الشتاء بسبب الحر “عندما تزيد درجة الحرارة عن 40 درجة مئوية تصعب جدا ممارسة كرة القدم، كما أن الأمر سيكون شاقا أيضا بالنسبة للمشجعين.” أما الشرط الثاني لإقامة البطولة في قطر ـ حسب رأي بلاتيني ـ فهو إشراك المنطقة في تنظيم كأس العالم: “الإمارات المجاورة يجب إشراكها لتقام نهائيات كأس العالم في المنطقة بأكملها.”

DW.DE

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.