متسجدات المحترفين

بكنباور يتوقع مهمة صعبة لجوارديولا في بايرن

توقع القيصر فرانتس بكنباور، الرئيس الفخري لبايرن ميونيخ الألماني، بان يكون المدرب الأسباني جوسيب جوارديولا تحت ضغط هائل الموسم المقبل عندما يستلم الإشراف على النادي البافاري وذلك بسبب ما يقدمه الأخير حاليا مع يوب هاينكيس.

 

وسيستلم جوارديولا الاشراف على بايرن في الاول من يوليو/ تموز المقبل خلفا لهاينكيس الذي يقدم موسما رائعا مع النادي البافاري تخلله العديد من الارقام القياسية، بينها انه اصبح اول فريق يستهل الدوري الألماني بثمانية انتصارات متتالية، واول فريق يحافظ على نظافة شباكه في اول 5 مباريات له خارج قواعده، واول فريق يتوج بلقب بطل الخريف بعد مرور 14 مرحلة فقط على الموسم، واول فريق يفوز بتسعة ويتعادل في واحدة من مبارياته العشر الاولى خارج ملعبه، واول فريق يحصد 51 نقطة (اصبحت 66 حاليا في 25 مباراة) بعد 20 مرحلة على بداية الموسم.

 

والرقم الاهم هو ان النادي البافاري اصبح على بعد 20 نقطة من اقرب ملاحقيه بوروسيا دورتموند بطل الموسم الاخيرين، وهو بالتالي بحاجة للفوز بمبارياته الثلاث المقبلة امام باير ليفركوزن وهامبورج وإينتراخت فرانكفورت لكي يضمن فوزه باللقب للمرة الثالثة والعشرين في تاريخه.

 

“الامال المعقودة اصبحت بالطبع كبيرة جدا”، هذا ما قاله بكنباور لصحيفة “تي زي” البافارية، مضيفا “الجميع يعتقد بان كل شيء سيصبح افضل عندما يأتي جوارديولا. من المؤكد ان هناك بعض الاشياء التي بامكاننا تحسينها، شكل الفريق على سبيل المثال، لكن سيكون من الصعب عليه التفوق على ما تحقق هذا الموسم”.

 

وتابع بكنباور “اذا انهى فريق جوارديولا الموسم وهو بطل للدوري بفارق 15 نقطة عن اقرب ملاحقيه سيشعر المشجعون بالخيبة على الارجح”.

 

وسيكون بامكان بايرن ان يضيف المزيد من الارقام القياسية على موسمه الاخير مع هاينكيس، احدها قد يتحقق اعتبارا من نهاية الاسبوع الحالي امام باير ليفركوزن ويتمثل باكثر عدد انتصارات خارج ملعبه خلال موسم واحد والذي يتشاركه حاليا (11) مع بوروسيا دورتموند (2010-2011 و2011-2012) وفيردر بريمن (2003-2004) وليفركوزن بالذات (2010-2011) وهامبورج (2005-2006).

 

كما يتوجه بايرن الذي ينافس ايضا على جبهتي الكأس المحلية (بلغ نصف النهائي) ودوري ابطال اوروبا (يواجه آرسنال الانجليزي الاربعاء في اياب الدور الثاني بعد ان فاز ذهابا خارج ملعبه 3-1)، الى تحطيم الرقم القياسي من حيث عدد النقاط في موسم واحد (81) والذي حققه دورتموند الموسم الماضي اذ يملك حاليا 66 نقطة وتبقى امامه 27 نقطة لحصدها، والرقم القياسي من حيث الانتصارات في موسم واحد (25) والذي حقق موسه 1972-1973 ثم عادله دورتموند الموسم الماضي، اذ حقق حتى الان 21 فوزا.

 

واصبح من المؤكد منطقيا ان هاينكيس سيودع بايرن بمنحه لقب الدوري مرة اخرى بعد ان توج معه مرتين في السابق عامي 1989 و1990، وهو يأمل ان يتوج شخصيا بلقب دوري ابطال اوروبا للمرة الثانية بعد ان رفع الكأس مع ريال مدريد عام 1998.

 

يذكر ان هاينكيس استلم الاشراف على بايرن في مارس/ آذار 2011 وللمرة الثالثة خلال مشواره التدريبي (دربه بين 1987 و1991 ومن 27 ابريل/ نيسان 2009 حتى نهاية الموسم بعد اقالة يورجن كلينسمان).

 

أ.ف.ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.