متسجدات المحترفين

تغيير أمرابط و شنايدر يثير غضب اليونانيين

 

أثار تغيير الرقم 14 بالرقم 53 جدلا كبيرا في الساحة اليونانية. فالتغيير الذي أجراه فاتح تيريم في لقاء دوري أبطال أوربا والذي جمع نادي غالطاساراي بنظيره شالكه04 كان وراء موجة غضب اليونانيين الذين إعتبروه رسالة موجهة لهم لأن الرقم 1453 يشكل حدثا هاما في التاريخ المشترك بين البلدين وهي السنة التي شهدت ” فتح القسطنطينية ”. وإعتبرها البعض على شبكة تويتر أن الأمر مقصود من تيريم للتذكير بهذه الغزوة و البعض الآخر قابلها بتهديدات كبيرة.

وكان فتح القسطنطينية حدثا هاما في تاريخ العثمانيين، حيث قوى نفوذ الإمبراطورية العثمانية في ذلك الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.