متسجدات المحترفين

لطفي الهاشمي “هدفي الفوز بكأس إفريقيا,و فريقي المفضل محليا هو…”

 

في إطار تغطيتنا لكأس إفريقيا للفتيان و حرصا منا لتقريب متابعينا من براعمنا بالمنتخب الوطني، قام طاقم موقعكم “المرصد برو” بالإتصال بلاعب أمبوستا الإسباني لطفي الهاشمي و وافانا بالحوار التالي:

مرحبا بلطفي على موقع “المرصد برو”، أولا كم كان عمرك عندما بدأت لعب كرة القدم و في أي فريق؟
ـ بدأت لعب كرة القدم في سن متأخر بعض الشيء، عندما كنت في التاسعة من العمر. في البداية كنت أمارس كرة اليد، و بعد كل تمرين كنا نأخذ كرة اليد و نلعب بها مباريات كرة قدم، من هنا كانت البداية.
مدرب كرة اليد سألني إذا ما كنت أريد لعب كرة القدم، فوافقت على الفور. و كانت بداية تكويني في نادي “CD Tortosa”.

أذكر لنا أسماء الأندية التي مررت بها حتى الآن؟

ـ كما قلت لك سابقا، بدأت في CD Totrosa، لعبت هناك خمس سنوات، بعدها ذهبت لنادي Huracán de Valencia حيث قضيت موسما واحدا فقط انتقلت بعده إلى إقليم كتالونيا حيث تقيم عائلتي لألتحق بنادي الحالي، نادي Amposta CF.

ما هي المراكز التي تستطيع اللعب بها؟
ـ مركزي هو الوسط الدفاعي كما يمكنني أن ألعب كمدافع أوسط.

 

ما هو مستواك الدراسي؟ و كيف تتمكن من التوفيق بين دراستك و لعب كرة القدم؟
ـ أنا في السنة الأولى ثانوي، أدرس علوم الإقتصاد، صراحة التوفيق بين الدراسة و كرة القدم أمر صعب، إذ أتمرن كل يوم تقريبا، حين العودة من التداريب أتفرغ للدراسة. الأمور حتى الآن تسير بشكل جيد، لننتظر و نرى.

 

هل لديك أفراد من العائلة لعبوا، أو يلعبون كرة القدم؟
ـ نعم، إبن عمي كان يلعب للفئات الصغرى في فريق الجيش الملكي، لكنه تعرض لإصابة خطيرة  جعلته يترك كرة القدم.

 

ما هي نقاط قوتك كلاعب و أيضا الأمور التي يجب عليك أن تحسنها؟
ـ أنا لاعب هادئ عند إمتلاكي للكرة، أحاول اللعب بشكل سهل و سلس، أهم ميزاتي هي قطع الكرات، مساندة المهاجمين، الكرات العالية و أيضا المساعدة في إخراج الكرة بشكل سليم.

 

كيف تلقيت خبر إستدعائك لتمثيل المنتخب الوطني المغربي في كأس إفريقيا للفتيان؟
ـ علمت بخبر إستدعائي من أحمد الشواري، الذي أتى و شاهدني ألعب، ثم سألني إذا كنت أرغب بتمثيل المغرب، فأجبت بنعم دون تردد.

 

كيف وجدت الأجواء داخل معسكر الأشبال بعد أن قضيتم فيه ثلاثة أيام؟
ـ الأجواء رائعة، صحيح أنه من الصعب التواصل مع اللاعبين المحترفين في باقي الدوريات الأوروبية بسبب عائق اللغة، عكس ذلك فالتواصل مع اللاعبين الممارسين في المغرب أسهل، الأمور تسير بشكل جيد، كلما تعرفنا على بعضنا كلما زاد التفاهم بيننا داخل و خارج الميدان.

 

ستمثل منتخب بلدك في كأس إفريقيا،صف لنا شعورك؟

ـ أنا في غاية السعادة، أحس بفخر كبير لقدرتي على تمثيل بلدي، كان هذا حلما و تحقق، نتمنى أن نذهب بعيدا في المنافسات.

 

ما هي أهدافك في هذه البطولة الإفريقية؟
ـ لدي هدفان، الأول جماعي، و هو أن نحاول الفوز بالكأس لإسعاد المغاربة و الثاني شخصي حيث أريد أن أثبت نفسي و أتحصل على مكانة أساسية في الفريق.

 

هل سيأتي أفراد عائلتك لتشجيعك؟
ـ والداي يعملان في إسبانيا و لا يمكنهما ذلك، و أخي لا يستطيع بسبب الدراسة، لكن عائلتي المقيمة في المغرب ستأتي بطبيعة الحال لتشجيع المنتخب.

 

من هو قدوتك في عالم كرة القدم؟
ـ  قدوتي هو نجم خط وسط البارصا سيرجيو بوسكيتس.

 

هل تتابع كرة القدم المغربية، و المنتخب المغربي؟
ـ بطبيعة الحال أتابع المنتخب، لكن لا أتابع الدوري المغربي كثيرا، أحيانا أشاهد بعض المباريات مع والدي، هو يشاهد كل مباريات البطولة، خاصة مباريات الرجاء البيضاوي فريقنا المفضل.

 

من هو لاعبك المغربي المفضل؟
ـ لاعبي المفضل هو نور الدين نيبت، أنا معجب كثيرا بجديته و روحه القتالية داخل الميدان.

 

من أي مدينة في المغرب تنحذر عائلتك، و هل تزور المغرب عادة؟
ـ أنا ولدت في الدار البيضاء، لكن أصل عائلتي من فاس، بالطبع أزور المغرب كل سنة، و أحيانا مرتان في السنة.

 

كلمة للجمهور المغربي الذي يتابعك على موقع مرصد المحترفين المغاربة “المرصد برو”:
ـ أطلب منهم أن يأتي لمساندتنا في الملعب، و أن لا يدخر جهدا في تشجيعنا، فالجمهور هو أكبر حافز لنا للوصول لأهدافنا خاصة و نحن نلعب على أرضنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.