متسجدات المحترفين

مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف اول الحاضرين بالمغرب

 
بدا نادي سانتوس لاجونا على طريقه إلى الفوز بأول لقب دوري أبطال CONCACAF  بتقدمه 2-0 خارج أرضه ضد مونتيري، وكان باقي 30 دقيقة فقط من زمن المباراة، لكن الفريق المضيف أظهر شجاعة البطل الحقيقي وسجل أربعة في الشوط الثاني ليقلب المباراة رأسا على عقب ويحقق لوس رايادوس فوزه الثالث على التوالي بالتاج الإقليمية ويحجز مكانه في نهائيات كأس العالم للأندية FIFA للمرة الثالثة على التوالي.
بنتيجة 0-0 الأسبوع الماضي في ملعب كورونا الخاص بنادي سانتوس، بدأت مباراة العودة في مونتيري على ملعب تكنولوجيكو  بوتيرة سريعة. كان هناك أنصاف فرص ورغبات في الحصول على ضربات جزاء في طرفي الملعب خلال الدقائق العشر الأولى. استقر مونتيري إلى إيقاع ثابت بعد هذه البداية الحماسية وأثبت هومبرتو سوازو أنه رجل المباراة.
 
ومع منتصف الشوط الأول، عاد نادي سانتوس ببطء إلى الحياة. وبالرغم من عدد الفرص القليلة للغاية وحيازة محدودة حتى تلك اللحظة، كاد الضيوف أن يفتتحوا التسجيل بعد مرور نصف ساعة عندما حاول ماريس أوسمار التسديد من وسط الملعب ولكنها ذهبت خارج الملعب.
 
وفي الدقيقة 38، نجح داروين كينتيرو في وضع سانتوس لاجونا بالمقدمة بهدف حاسم خارج أرضه مسجلاً هدفه السادس في بطولة دوري أبطال CONCACAF لعام 2013.
 
نصف ثاني للتاريخ
لم يضيع سانتوس وقتا لمضاعفة تقدمه مع بداية الشوط الثاني. قابل ظهير بنما الدولي فيليبي بالوي  ركلة ماريس الركنية لتتجه الكرة داخل الشباك وتصبح النتيجة 2-0. ثم ساد الملعب صمت يصم الآذان حيث عرف جماهير الفريق المضيف أنهم يحتاجون الآن ثلاثة أهداف للفوز الثالث على التوالي بلقب دوري الأبطال.
 
قدم المهاجم المخضرم ألدو دي نيجريس بارقة أمل بعد مرور ساعة، عندما هز الشباك بعد تمريرة عرضية من كورونا، مما أثار احتفالات صاخبة في المدرجات.
 
ونجح الفريق المضيف في التعادل بالدقيقة 84 عندما تابع البديل نيري كاردوزو ضربة ركنية من سوازو ليسدد من خارج المنطقة، ويجعل نتيجة المباراة 2-2. وبعد ثلاث دقائق فقط، وقبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة، سجل مونتيري الهدف الذي كان يحتاجه لترجيح كفة الميزان أخيرا، سدد دي نيجريس برأسه ببراعة بعد ركلة حرة من سوازو ليضع جماهير الفريق المضيف في فرحة عارمة.
 
وأضاف سوازو هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع لتنتهي المباراة بطريقة ما لصالح مونتيري بنتيجة 4-2 وليصبح الجانب الثاني في التاريخ ليتوج بطلا لمنطقة CONCACAF ثلاث مرات على التوالي، وسوف يخوض لوس رايادوس الآن كأس العالم للأندية  FIFAللمرة الثالثة على التوالي، وستقام نسخة 2013 في المغرب خلال شهر ديسمبر.
FIFA.com
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.